عربي وعالمي

المجاعة تنتشر في الصومال.. وتقتل 29 ألف طفل

امتدت المجاعة التى حلت بأجزاء من جنوب الصومال إلى 3 مناطق جديدة فى البلاد مع احتمال إعلان جنوب الصومال بكامله منطقة مجاعة خلال الأسابيع الستة المقبلة تزامنا مع بلوغ عدد ضحايا الكارثة 29 ألف طفل قضت عليهم المجاعة خلال 3 أشهر.


ويتدفق مئات الصوماليين المتضررين من الجفاف على المعسكرات القذرة المنتشرة فى المدينة وحولها يوميا فى تحد لأوامر المتشددين الإسلاميين الذين يسيطرون على معظم المناطق الأكثر تضررا بالبقاء فى أماكنهم.


وكشفت الولايات المتحدة أن 29 ألف طفل صومالى راحوا ضحية الجوع خلال الأشهر الثلاثة الماضية، حيث أوضحت نانسى ليندبورج من الوكالة الأمريكية للمساعدة فى التنمية خلال جلسة استماع فى الكونجرس الاربعاء: «إن المجاعة قضت على آلاف الأطفال الصوماليين دون سن الخامسة فى الجنوب خلال 90 يوما» فى أزمة وصفها السيناتور الديمقراطى كونز بـ «الأسوأ فى عقدين».


وقتلت المجاعة عشرات الآلاف حتى الآن، واضطر 1.5 مليون صومالى إلى النزوح داخل بلادهم و800 ألف إلى بلدان مجاورة مهددة بعض مناطقها بالجوع علما بأن كينيا تحتضن وحدها 400 ألف لاجئ صومالى فى مخيم داداب، حيث حذرت الأمم المتحدة من ارتفاع مفزع فى معدل وفيات الأطفال.


وعرقلت أعمال العنف توصيل المساعدات الإنسانية إلى نحو 100 ألف لاجئ وصلوا إلى مقديشو خلال الشهرين الماضيين ليبلغ عدد اللاجئين نحو 400 ألف.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق