سبر أكاديميا

م.الكندري: قسم الالكترونات يشهد إقبالا على الرغم من حداثته

صرح رئيس قسم الالكترونات بالمعهد الصناعي صباح السالم المهندس عبد الرحمن محمد الكندري  أن قسم الإلكترونات قد تم إنشاءه في عام 2010 و يضم تخصصين اثنين هما تخصص الالكترونات و الذي يختص بتدريس الدوائر الالكترونية و تقنيات الاتصالات و الراديو و التلفزيون و تخصص التحكم الآلي الذي يعني بدراسة أجهزة القياس و التحكم و النيوماتك و الهيدروليك و برمجة المتحكمات PLC مضيفا بأن القسم قد مر بعدة مراحل حتى وصل إلى ما هو عليه الآن و هذه المراحل هي إعداد و تطوير المناهج فقد تم وضع هذه المناهج بعد دراسات طويلة و دقيقة للاستفادة القصوى من مناهج القسم بالنسبة للطلبة بعد تخرجهم و انخراطهم بسوق العمل ثم بعد ذلك قمنا بتجهيز مختبرات القسم و هي مختبرات مستحدثة كليا عبارة عن مختبرات لأجهزة القياس و التحكم و كذلك إدخال مادة الرسم الهندسي بالحاسوب برنامج (S_PLAIN)  إعداد دورات تدريبية للمدربين .

و أكد م.الكندري أن هناك إقبال من الطلبة على القسم مع أنه قسم جديد و لم يمضي على إنشاءه سوى عام واحد فعدد طلبة القسم حاليا 80 طالب و هناك توقع بزيادة الإقبال على القسم في الأعوام المقبلة , مشيرا بأن مجالات العمل بعد التخرج من قسم الإلكترونات كثيرة منها جميع الوزارات و شركات النفط و القطاع الخاص و القسم يسعى بشكل دائم و مستمر إلى التواصل مع الشركات والوزارات التي تستقبل طلاب الميداني والتعرف على احتياجاتهم وإضافة بعضها إلى البرنامج التدريبي.

و تطرق م.الكندري إلى موضوع العقبات التي تواجه القسم بما أنه قسم حديث فقال بأن هناك نقص و تأخير في المعدات و الآلات المستخدمة كما أن الفصول الدراسية غير مطورة و السعة المكانية للقسم غير كافية فنتمنى توسيع القسم قليلا لاستيعاب عدد الطلبة الراغبين بالتخصص وأيضا توفير آلات ومعدات حديثة تواكب التطور الحاصل بدلا من المعدات المتوافرة حاليا.

و أشار م.عبد الرحمن الكندري بأن هناك مشاركات للقسم تتمثل في عمل دورات و مساعدة مدرسي وزارة التربية و المشاركة في معارض صناع المستقبل آملا أن يشارك القسم بعدد من المعارض المحلية المختلفة و الدولية في المستقبل.

كما و أوضح بأن هناك خطط مستقبلية بصدد أن تطبق على أرض الواقع و هي العمل على تطوير المناهج بشكل رئيسي وإدخالها باستخدام الحاسوب و تقديم دورات تدريبية للمتدربين تعمل على زيادة خبرتهم و تطوير مستواهم و رفعه و تطوير الفصول الدراسية مما سيعود بالنفع على الطالب و عضو هيئة التدريب على حد سواء.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق