عربي وعالمي

الثوار الليبيون يواصلون زحفهم لطرد آخر قوات للقذافي من الزاوية

في مسعي منها للقضاء على القوات الموالية للزعيم الليبي معمر القذافي شنت المعارضة الليبية اليوم هجوماً على مصفاة النفط في مدينة الزاوية، وتقترب من الغرب والجنوب والشرق لتعزل معقله طرابلس التي تقع على ساحل البحر المتوسط.
وأكدت المعارضة سيطرتها على بوابات المصفاة.
وبمساعدة من قاذفات ومقاتلات حلف شمال الأطلسي وطائرات الهليكوبتر الهجومية والحصار البحري حقق المعارضون تحولاً في المعركة في الأيام القليلة الماضية بعد أسابيع طويلة من الجمود.
وقال متحدث باسم المعارضة من مدينة مصراتة التي تسيطر عليها إلى الشرق من طرابلس إنهم وجدوا جثثا مدفونة لمدنيين قتلتهم قوات القذافي.
وقال “اكتشفنا مقبرة جماعية تحتوي على 150 جثة في تاورغاء. هذه جثث مدنيين خطفهم من مصراتة موالون للقذافي.” وقال إن المعارضين عثروا على تسجيل فيديو “يبين الخاطفين وهم يذبحون الناس”.
وقال المتحدث إن قوات المعارضة الآن على بعد نحو 100 كيلومتر إلى الغرب من مصراتة على الطريق المؤدي إلى طرابلس.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق