سبر القوافي

السجن أول طريق الحب للحرية!!

الغلا هو هو والحب الحقيقي عادة
باسط له في فؤادي روضة محمية

خيرها واجد وسيدها يحث أحفاده
ازرعوها حب يملا الكورة الأرضية

غرد القمري على التغريده المعتادة
في نهارٍ تكتسيه الغيمة الوسمية

من بهاها ودك يطول النهار زيادة
حلمك اتسوي من غيوم السما منقية

تاخذ الصبابة / الرويانة / الورادة
لين تصبح قاعها مخضرة ومروية

منظرٍ ودك تسويله كذا إعادة
قبل ياخذك الممات من السنين الحية

مرحباً ياخمسة وعشرين من ميلاده
طول الله عمر كل أحلامه الوردية

مرحباً مليون والشاعر شعوره قاده
يكتب إحساسه بـ شرح أوضاعه الحالية

فـ الجمال اللي يشوق المغترب لـ بلاده
والله إن مافيه لامثله ولابه زيه

بسمته، بسمة عيونه، غطرسته، عناده
ضعت بين أوصافه الشامية النجدية

من بياض يديه ولا من بياض فؤاده
ماعشقت من البياض إلا بياض النية

اسجن العاشق بـ رغبة واحكمه بـ قياده
السجن أول طريق الحب للحرية

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق