عربي وعالمي

الأمم المتحدة: سوريا على شفا حرب أهلية.. ولابد من إجراءات دولية

في الوقت الذي أكدت فيه الأمم المتحدة ارتفاع حصيلة قتلى الاحتجاجات إلى 3000 شخص بينهم 187 طفلاً، حذرت نافي بيلاي مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان من أن القمع القاسي للاحتجاجات المناهضة للحكومة في سوريا قد يدفع البلاد إلى حرب أهلية شاملة.
 وقالت بيلاي: “المسؤولية تقع على كل اعضاء المجتمع الدولي للقيام بتحرك للحماية بطريقة جماعية قبل أن يدفع القمع القاسي وعمليات القتل البلاد إلى حرب أهلية شاملة”.
من جانبه، أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن 36 شخصا بينهم 25 عسكريا قتلوا امس الخميس في سوريا بينما اصيب عشرات بجروح “حرجة”.
وقال المرصد في بيان تسلمت وكالة فرانس برس نسخة منه أن عشرة مدنيين بينهم طفل قتلوا في بنش في محافظة ادلب (شمال غرب سوريا) بينما سقط مدني آخر في مدينة حمص (وسط).
وأضاف ان 15 جنديا وضابطا قتلوا في بنش ايضا حيث يقوم الجيش السوري بعملية، بينما قتل تسعة آخرون في مواجهات عنيفة بين جنود ومسلحين في محافظة درعا (جنوب) وسقط احد رجال الامكن في مدينة القصير (ريف حمص) خلال اشتباكات مع مسلحين.
 
Copy link