عربي وعالمي

مظاهرات الأردن تجابه بالحجارة والزجاجات الفارغة

فور انتهاء المصلين في الأردن من أداء صلاة الجمعة خرجوا من المساجد في مسيرات تدعو الى الإصلاح بعدة مناطق من البلاد، وتعرض بعضها حسب المنظمين لاعتداءات “بلطجية”.
القوى الشبابية هي التي نظمت المظاهرات هذه المرة تحت شعار” وحدتنا وحريتنا خطوط حمراء”، بعد أن خلت من الحركات الإسلامية التي تعد قوة المعارضة الرئيسية في البلاد، حيث أعلنت مسبقاً عدم نيتها المشاركة بها، إلا أنها نفذت اعتصاما أمام مسجد حمزة في منطقة ماركا بشرق عمان بعد صلاة الجمعة شارك فيه المئات للاحتجاج على ما أسمته الحركة المماطلة الحكومية في تحقيق الإصلاحات السياسية.
وجرت مسيرات في شمال المملكة بعدة مدن هي اربد وجرش وعجلون بمشاركة مئات من الناشطين، وقال منظمو مسيرة بلدة قميم بلواء الوسطية التابع لمحافظة اربد ان بلطجية اعتدوا على المسيرة قبل انطلاقها ما أدى إلى وقوع عدد من الإصابات بين المشاركين، كما تعرض المحتجون في جنوب العاصمة عمان إلى اعتداءات بالحجارة من قبل مجهولين ما أدى الى عدد من الإصابات في صفوف المشاركين.
 
Copy link