سبر أكاديميا

“الملف الصحي الشخصي”بكلية العلوم الصحية

نظم قسم السجلات الطبية بكلية العلوم الصحية محاضرة بعنوان “الملف الصحي الشخصي” ألقتها الدكتورة هيا الختلان بحضور عميد كلية العلوم الصحية بالتكليف الدكتور بدر الخلف وعدد من أعضاء الهيئة التدريسية  وذلك بنادي أعضاء هيئة التدريس بمبنى الكلية الشويخ.
وذكرت الدكتورة هيا الختلان أن الملف الصحي الشخصي يعتبر أداة تمكن الشخص بأن يجمع و يتابع و ويشرك معلوماته الشخصية أو المعلومات الخاصة بشخص آخر يقوم برعايته سواء طفل أو  ذوي الاحتياجات الخاصة أو مسن مع الطاقم الطبي سواء في بلد إقامته أو خلال سفره.  وبذلك يتميز الملف الصحي الشخصي بالمرونة من حيث  التخزين حيث يمكن تحميله علي قرص ممغنط أو فلاش ميموري أو الجهاز النقال.
وأضافت د.الختلان أن أهمية هذا الملف الشخصي تتضح كون كل شخص مسئول يكون قادر على اتخاذ القرارات المتعلقة بصحته لذلك لاحتوائه علي جميع المعلومات الصحية الواضحة والكاملة والدقيقة والتي تلعب دور هام في توافرها للهيئة الطبية في الوقت المناسب للحفاظ علي سلامة وحياة المريض وخاصة في حالات الطوارئ.
وقالت د.الختلان  أن احتفاظ المريض في بعض نتائج الفحوصات الطبية في هذا الملف تلعب دورا كبيرا في توفير الجهد والمال وأيضا المضاعفات الجانبية الناتجة من تكرار الاختبارات الروتينية التي تجرى له , وتكمن أهمية الملف الصحي الشخصي بإمكانية الإطلاع والتحديث والتعديل المستمر علي المعلومات الصحية بحيث تكون متوافرة بالكامل وبدقة ووضوح في أي وقت وفي أي مكان , وكذلك حرية التحكم بتحديد الأشخاص المخولين بالاطلاع علي المعلومات الصحية للشخص سواء من الطاقم الطبي أو احد أفراد الأسرة.
وأشارت د.الختلان بأنه لا يمكن الاستغناء أو استبدال الملف الصحي الشخصي بالسجل أو الملف الطبي الخاص بالمريض بالموجود عادة بالمستشفيات أو العيادات ولكنه يعتبر مكملا للملف الطبي وذلك لتحسين جودة الرعاية الصحية , لذلك ننصح بأهمية اتخاذ الدور الفعال في المراقبة المستمرة للحالة الصحية وعمل الفحوصات الدورية والبدء بتجميع المعلومات الصحية من مختلف مؤسسات الرعاية في مكان واحد ألا وهو الملف الصحي الشخصي.
Copy link