سبر أكاديميا

الرفاعي تطالب “التطبيقي” بوضع حد لسلوك “المغازلجية” والمتطفلين

طالبت نائبة رئيس الاتحاد العام لطلبة ومتدربي الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب ناهد عبدالمهيمن الرفاعي إدارة الهيئة متمثلة في عمادة النشاط والرعاية الطلابية، وإدارة الخدمات العامة بضرورة توفير منظومة أمنية في كليات ومعاهد الطالبات ووضع كاميرات مراقبة بمواقف السيارات لحماية الطالبات من مضايقات الشباب سواء من الغرباء عن الهيئة أو بعض المنتسبين إليها، مؤكدة وجود العديد من المضايقات التي تتعرض لها الطالبات ولابد من حلول رادعة لتلك المشكلة.


وقالت الرفاعي إن الوقت حان لوضع حد لهذه المضايقات، وأن تكون هناك خطوات رادعة تحد من تلك الظاهرة التي باتت تهدد الطالبات وتشغل بال أولياء الأمور، مطالبة بسرعة زيادة أفراد الأمن داخل كليات ومعاهد الطالبات وتقسيمهم لمجموعات، على أن يكون هناك عدد من الكويتيين المتقاعدين المتخصصين في المجال الأمني يتولي كل منهم مجموعة من أفراد الأمن الوافدين، لافتة إلى أن ضباط الأمن بدون وجود كويتي متخصص بالأمن لن يتمكنوا من توفير الأمن للطالبات، ولكن وجود عنصر كويتي على رأس كل مجموعة سيمكن ضباط الأمن من القيام بواجبهم على الوجه المنشود، بحيث أن العنصر الكويتي المتخصص ستكون لديه القدرة على التعامل مع “المغازلجية” واتخاذ القرار المناسب فورا لردعهم ولحماية الطالبات من تلك المضايقات.


كما طالبت الرفاعي بتوفير عدد من سيارات الأمن تجول داخل الحرم التكنولوجي بشكل مستمر ليشعر المتطفلين الذين يتسببون في مضايقة الطالبات بأن هناك من يستطيع منعهم من تلك الأفعال التي لا تليق بطلبة الهيئة، فضلا عن أن هذا الإجراء سيمنع أي غرباء من دخول الحرم التكنولوجي ولن يتمكنوا من الإساءة للطلبة المنتسبين للهيئة.

Copy link