منوعات

كوريا تمنح مواطنة أربعة دولارات تعويضاً عن مقتل شقيقها في الحرب

بعد مقتل شقيقها في الحرب الكورية التي اشتعلت في عام 1950, عرض على سيدة كورية جنوبية أربع دولارات كتعويض على مقتل شقيقها خلال الحرب, وتسبب هذا الموقف المحرج للمسؤولين الذين قالوا “إنهم مقيدون بقانون قديم” .



وكانت السيدة تبلغ من العمر عامين عندما قتل شقيقها في عمليات قتالية عام 1950 ولكنها لم تعرف بوجوده حتى أبلغها أحد الجيران بذلك وفقا لما ذكرته وسائل الإعلام المحلية التي قالت إن أم الاثنين تعاني من خرف الشيخوخة. 



ولم تحصل الأسرة على أي تعويض حتى أبريل عندما تسلمت أخت الجندي خمسة آلاف ون (4.33 دولار) وفقا لقانون يسري مفعوله منذ الحرب. 

ووصفت لجنة مكافحة الفساد والحقوق المدنية الرئاسية القرار بالغامض ودعت الحكومة لمراجعته. 



وقالت اللجنة “نأمل أن تؤدي هذه القضية لتأسيس نظام يعوض بدرجة كافية أسر المحاربين الذين شاركوا في الحرب الكورية الذين لا يزالون احياء يتألمون.” 



وأكدت وزارة شئون المواطنة والمحاربين القدامى ووزارة الدفاع أنه من الضروري صياغة قانون جديد لدفع المزيد من المال أو لتوفيق حجم الأموال مع التضخم والفوائد. 

وقتل نحو 140 ألف جندي كوري في الحرب، علاوة على فقط 130 الفا آخرين وفقا لبيانات وزارة الدفاع الكورية الجنوبية.


Copy link