عربي وعالمي

هتلر لم ينتحر وعاش في الأرجنتين حتى وفاته عام 1962

 كشف كتاب جديد صدر في بريطانيا أن الزعيم النازي أدولف هتلر لم يقتل نفسه في برلين عام 1945، وعاش في الأرجنتين حتى وفاته عام 1962.
وقالت صحيفة صن إن مؤلفي الكتاب، جيرارد ويليامز وسايمون دونستان، وجدا أدلة دامغة تشير الى أن الزعيم النازي وعشيقته إيفا براون تم نقلهما سراً عن طريق الجو إلى الأرجنتين الدولة الأمريكية الجنوبية.
وأضافت أن الكتاب الجديد الذي يحمل عنوان “الذئب الرمادي: هروب أدولف هتلر” ذكر بأن بقايا جمجمة هتلر التي تحتفظ بها روسيا “هي في الواقع جمجمة إمرأة”، واتهم الإستخبارات الأمريكية بـ ‘السماح له بالفرار من ألمانيا مقابل الحصول على تكنولوجيا الحرب النازية”.
 واشارت الصحيفة إلى أن ويليامز ودونستان درسا اختبارات الطب الشرعي ووثائق سرية تم الإفراج عنها مؤخراً.
 ونسبت إلى ويليامز المشارك بتأليف الكتاب قوله ‘ليس هناك أدلة شرعية على موت هتلر أو إيفا براون، كما أن روايات شهود العيان عن أنهما عاشا في الأرجنتين مقنعة”.
Copy link