منوعات
شاهد الفيديو

قصيدة سلفية تصف مفتي الديار المصرية وأتباعه بكتيبة الشيطان

القضية القائمة بين مفتي الديار المصرية الدكتور علي جمعة والشيخ أبي إسحاق الحويني، والتي كان من المقرر النظر فيها اليوم إلا إنها أجلت لأجل غير مسمى، بدت تأخذ مساحة أكبر بين مؤيد ومعارض لكل من الطرفين، الأمر الذي بات يؤرق الأوساط الدينية في مصر. 
تحت عنوان “شيخي أبي إسحاق” نظم السلفيون قصيدة يمتدحون فيها الشيخ أبي إسحاق ويشيدون بدوره في الدفاع عن الاسلام وسنة الرسول صلي الله عليه وسلم مؤكدين أن مقامه في قلوب الناس ليس له مثيل وأن الله سينصره.
وفي حين تمتدح القصيدة الشيخ أبي إسحاق، انتقدت الدكتور علي جمعة، واصفة إياه ومن يتبعوه بكتيبة الشيطان والإجرام في حق الشريعة، وإنهم لن يسلموا ولا يغنموا مرددة “سحقا لهم مهما تعاظم بأسهم فولينا الله الاجل الأعظم”.
وكان الدكتور عل جمعة اتهم الشيخ أبي إسحاق بتهمة السب العلني على إحدى القنوات الفضائية؛ إذ وصفه بالقول :”المفتي ولد ميتاً”.

Copy link