برلمان أحد الشهود تعرض لضغوط لتغيير شهادته في حادثة اليخت

الحربش لوزير الداخلية: هل كان هناك حجزا كليا للقوات الخاصة؟

ماتزال قضية اعتداء العقيد شكري النجار على “فتاة اليخت” متداولة في الأوساط النيابية، فقد طالب النائب جمعان الحربش نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية بالتحقق من صحة الشهادات التي أدلى بها الشهود أمام لجنة التحقيق، إذ بين النائب أنه نمى إلى علمه أن أحد الشهود مورست عليه ضغوط لتغيير شهادته.
وأضاف الحربش أن الشهود لديهم الاستعداد للإدلاء بشهاداتهم كاملة وتحت القسم في حال ضمان عدم اتخاذ إجراءات عقابية مع إعطائهم ضمانات بهذا الخصوص.
كما طالب وزير الداخلية بالتحقق من كون مساعد مدير القوات الخاصة العقيد شكري النجار قد صدرت منه الأفعال التي هي موضع التحقيق أثناء عمله الرسمي باعتبار سريان أمر الحجز الكلي على أفراد القوات الخاصة مما يلزم منه تواجده في مقر عمله وما إذا كان قد أصدر أوامر ميدانية في تلك الأثناء.
وعلى صعيد متصل وجه الحربش حزمة جديدة من الأسئلة البرلمانية إلى نائب رئيس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ أحمد الحمود يستفسر من خلالها عن مدى صحة تواجد العقيد شكري النجار في سهرة خاصة على متن “اليخت” أثناء فترة الحجز الكلي لأفراد القوات الخاصة التي يتلقون عليها بدلات وعلاوات نظير ذالك التواجد، كما وجه النائب عدة أسئلة هذا نصها: 
1- هل كان هناك حجز كلي لأفراد القوات الخاصة مستمر من تاريخ 8-12-2010 مما يعني وجوب تواجد عناصر القوات الخاصة في مقر العمل في حالة الاستعداد و التأهب لأي طارئ و فرض السيطرة الأمنية في البلاد أي حالة “رقم 1″؟.
2- هل يتلقى أفراد القوات الخاصة بَدَلات لتواجدهم في الحجز الكلي؟.
3- هل كان العقيد شكري النجار مساعد مدير القوات الخاصة بتاريخ 6- 11-2011 و بتاريخ 7-11-2011 على رأس عمله و تسري عليه  أوامر الحجز الكلي؟.
4- هل صدرت منه أوامر ميدانية و متى كان وقت إصدارها و هل صدرت منه الأعمال موضع التحقيق و القضية المثارة في مخفر بيان أمر الحجز الكلي أي أثناء العمل الرسمي؟.
5- هل كان يتولى قيادة القوات الخاصة بالإنابة لوجود مدير القوات الخاصة علي ماضي فيروز بعزاء والده مع صحة تواجد مدير القوات الخاصة  العميد علي ماضي فيروز في مخفر بيان أثناء تواجد العقيد شكري النجار هناك و ما سبب تواجده و صفته و هل تم التحقيق معه؟.
6- هل نسب للعقيد شكري النجار في سبب الإفادات اللتي تلقتها اللجنه جرائم يعاقب عليها قانون الجزاء و إن كانت الإجابة بنعم: هل ارتكبت هذه الجرائم أثناء تواجده في فترة عمل رسمي على اعتبار أنه في حالة حجز دائم؟.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق