برلمان

أحمد الشريعان في رسالة إلى الشعب: بوقفتكم الحرة تخلصون الكويت من مافيا الفساد ومنتهكي الدستور

وجه النائب السابق أحمد الشريعان رسالة إلى أبناء الكويت وبناتها، صغاراً وكباراً ناشدهم من خلالها الوقوف في وجه ما أسماه بـ “مافيا الفساد” وتخليص الكويت ممن استباح خيراتها وعبث في مقدراتها، وقال: أطالب الشعب بالحضور والتواجد في ساحة الإرادة يوم الأثنين الموافق  28/11/2011 لخلاص البلد المختطف من المفسدين الذين عاثوا فساداً بالدستور ومواده و أفرغوه من محتواه.


وأضاف الشريعان في رسالته إلى الشعب إن تصحيح المسار السياسي وتوجيهه وقفا لنصوص الدستور وعدم التهاون مع من انتهكه وفرغه من روحه ومعناه وتوحيد صفوف القوى السياسية لما فيه مصلحة الوطن.. وهنا نص الرسالة:


بسم الله الرحمن الرحيم


أخواني وأخواتي أبنائي وبناتي كبيرا كنت أم صغيراً هذه دعوة أخاطب فيها كل ضمير حي وكل مواطن مخلص وكل غيور على الوطن أن يقفوا وقفة شجاعة صارمة في وجه المافيا المنظمة ويصرخ من أعماقه, لا للمافيا المنظمة …لا للانتهاكات الصارخة… لا وألف لا.


أولا: بكلمتكم الحرة ووقفاتكم التي تملؤها العزة والكرامة ندعوكم الى الوقوف لتخليص الكويت ممن استباح خيراتها واعتلى شموخها, ندعوكم إلى اتخاذ موقف موحد لرفض الخضوع والخنوع فقد ولدنا أحرارا أوفياء لوطن كان ومازال رمزاً للحرية و للديمقراطية.


ثانيا: أطالب الشعب بالحضور والتواجد في ساحة الإرادة يوم الأثنين الموافق  28/11/2011 لخلاص البلد المختطف من المفسدين الذين عاثوا فساداً بالدستور ومواده و أفرغوه من محتواه, وتوجيه رساله واضحه وصريحه لأصحاب القرار, وبجميع السبل والإجراءات وبطرح راقي حدوده احترام النظام العام والقانون. كما لا يفوتني أن أدعوا الزملاء السابقين وأخص على سبيل الذكر لا الحصر النواب السابقين (أحمد الخطيب, جاسم القطامي, عبدالله النفيسي, خميس عقاب, وليد الجري, مرزوق الحبيني, مشاري العنجري, مشاري العصيمي, محمد المرشد, صالح الفضاله, ناصر الصانع, عبدالمحسن جمال).


ثالثا: حل مجلس الأمه تحتمه المصلحة العليا للوطن وذلك لأنه واجب وطني ومطلب شعبي. والضغط بكل الطرق للإطاحة بالمافيا الفاسدة, والتي أفسدت معها ضعاف النفوس ومن تجرد عن دينه ووطنه.


رابعا: تصحيح المسار السياسي وتوجيهه وقفا لنصوص الدستور وعدم التهاون مع من انتهكه وفرغه من روحه ومعناه وتوحيد صفوف القوى السياسية لما فيه مصلحة الوطن.


خامسا :من المؤسف ان نقف متفرجين ونحن نرى من يخون الوطن و يتلاعب بمقدرات الشعب. علينا جميعا أن نستذكر معاً معارضة 1989م ودواوين الاثنين والتي لولا الله سبحانه وتعالى واصراركم على ان يكون لكل منكم بصمه في وجه الظلم لما عاد مجلس الامه ممثلا للشعب .ومن المؤسف والمؤلم ان العقبات التي مرت بها الكويت على مدى عشرون عاما منذ الاحتلال العراقي الغاشم ازدادت المافيا المنظمة تشعبا .ولم تتعلم من الدروس التي تلقتها منذ الاحتلال العراقي الغاشم والذي اثبت صلابة الشعب الكويتي على حب الوطن  ووحدة الصف. هذه الصفات التي جعلت العالم بأسره بأن يقف وقفة احترام, وكذلك لم تستفيد المافيا من مؤتمر جده الذي اثبت ان الشعب الكويتي لم يخرج عن طاعة ولي الامر ولم يجاهر, وانما اعطى ميثاقاً للتكاتف ومواصلة الكفاح. وليعلم الجميع ان من نقض الميثاق هم المافيا المنظمة .ألم تعتبر المافيا بما حدث للمجلس الوطني عندما ارادوا ان يلتفوا على نصوص الدستور الا يتذكروا ما حدث وقتها وما قيل, كيف لا يعتبرون….


سادسا :مقاطعة القنوات المأجورة والاعلام الفاسد الذي تلاعب بالمشاعر وحرّف الوقائع وأشعل فتيل الفتنه بين المواطنين, الاعلام الهابط في مستوى الطرح وبذاءة الكلمة وتزوير الحقائق …الاعلام الفاسد الذي احتضنته الحكومة و غذّته بأفكارها لتضرب به الوحدة الوطنية ولتجرح الرموز الوطنية التي ضحت ولا زالت تضحي من اجل الوطن …


 إخواني أخواتي


هذا هو يومكم لتتخذوا قرارا حاسما موحدا ورافضا لجميع الانتهاكات وبأسلوب ديمقراطي وحضاري .. لقد تم الكشف عن المرتشين فما هي النتيجة… اصرار على الباطل فهم اقل ما يتصفون به لا دين …لا خلق  … ولا نقول ذلك تجنيا وانما بدلائل وشواهد. ان قيمتنا ليس فيما نقول وانما فيما نستطيع ان نفعل وننجز وننتج …


كما أناشد النائب العام الافراج عن المعتقلين واطلاق سراحهم بأسرع وقت,  وأناشد أيضا رئيس مجلس الأمة ومكتب المجلس بسحب الشكوى المرفوعة ضد شباب الكويت.


والله ولي التوفيق


النائب السابق: أحمد الشريعان

Copy link