عربي وعالمي
الجامعة العربية ليست جامعة ولن تكون عربية

الأسد: النصر قريب إذا ظل السوريون على ثباتهم

أكد الرئيس السوري بشار الأسد في خطابه الرابع منذ اندلاع الاحتجاجات المناهضة لحكمه في مارس الماضي أن بلاده لن “تغلق الباب أمام أي مسعى عربي طالما يحترم سيادة سوريا” إلا أن “الجامعة العربية لن تكون جامعة ولن تكون عربية وهي مرآة لحالتنا العربية المزرية”
وقال الأسد: “سنكون أكثر حرية في ممارسة عروبتنا بعد تعليق عضويتنا في الجامعة، أقول لمن يحاول اخراج سوريا من الجامعة إن المال لا يصنع الأمم ولا الحضارات”، مضيفاً: “لا يجوز أن نربط بين العروبة وبين ما يقوم به بعض “المستعربين”.
واعتبر الأسد أن “النصر قريب إن ظل السوريون ثابتون، فبعد ان فشلوا (المتظاهرون) في كل محاولات التخريب لم يعد امامهم سوى التدخل الاجنبي”.
وتابع الأسد: “البعض من هؤلاء يعتبر نفسه ثائراً فهل يعقل أن يسرق الثائر منزلا أو سيارة مثل هذا يعتبر لص وليس ثائرا”.
وأضاف:  “لا يوجد غطاء لاحد ولا يوجد اي امر في اي مستوى من مستويات الدولة باطلاق النار على اي مواطن.”
Copy link