عربي وعالمي
قائد «فيلق القدس» الإيراني: العراق خاضع لإرادتنا

حامد المطلك: تصريحات سليماني طائفية هدفها ذبح العراق

انتقد عدد من السياسيين العراقيين، اليوم السبت، التصريحات المنسوبة لقائد (فيلق القدس) الإيراني الجنرال قاسم سليماني التي ألمح فيها إلى خضوع العراق لإرادة إيران.


واعتبر حامد المطلك، القيادي في (جبهة الحوار الوطني) المنضوية في (القائمة العراقية) التي يتزعمها اياد علاوي، أن تصريحات سليماني “ممهدة لمشروع طائفي هدفه ذبح العراق”، وأشار إلى أن “العراقيين لن يقلبوا بفرض إرادة أجنبية عليهم”، ملقياً باللائمة على السياسيين الذين قال إن “خلافاتهم دفعت قائد فيلق القدس الإيراني إلى التطاول” على العراق.


ووصف (التيار الصدري) بزعامة السيّد مقتدى الصدر، هذه التصريحات بأنها غير مقبولة، مؤكداً أنه “لن يسمح لأحد بالتدخل بشؤون البلاد الداخلية تحت أي ذريعة”.


وطالب عزة الشابندر النائب عن (إئتلاف دولة القانون) الذي يتزعمه رئيس الوزراء نوري المالكي، قائد (فيلق القدس) بتفسير التصريحات التي أدلى بها بهذا الشأن، واصفاً إياها بـ”التطاول غير المقبول” على سيادة بلاده.


إلى ذلك، اعتبر القيادي في (التحالف الكردستاني) محمود عثمان تصريحات سليماني “تدخلاً سافراً في شؤون العراق”، داعياً الحكومة العراقية إلى “اتخاذ موقف حازم” من هذه التصريحات.


وكانت وسائل إعلام مختلفة نسبت إلى قائد (فيلق القدس) الإيراني الجنرال قاسم سليماني قوله إن إيران  حاضرة في الجنوب اللبناني والعراق، وإن هذين البلدين يخضعان بشكل أو بآخر لإرادة طهران وأفكارها.


يذكر أن مصدراً مقرباً من سليماني كان نفى “بشكل قاطع” ما نسب إلى قائد (فيلق القدس)، وأكّد أن إيران “لا تتدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى”، مشيراً إلى أن لبنان والعراق “هما دولتان مستقلتان”.

Copy link