جرائم وقضايا

في قضية وكل فيها محامي رئيس الوزراء السابق
المنيس يشكو الخطيب والنيباري والمحكمة ترفض الدعوى

علمت سبر من مصادر قضائية أن محكمة أول درجة قد رفضت الدعوى التي أقامها أحمد سامي المنيس وبقية ورثة النائب الراحل سامي المنيس ضد زملاءه السابقين في المسيرة السياسية حول حصة الراحل في شركة الطليعة للطباعة والنشر (أحمد النفيسي وشركاه) والتي تملك وتصدر جريدة الطليعة ذائعة الصيت في السبعينيات والثمانينيات من القرن الماضي.
ويذكر أن ورثة المنيس قد قاموا برفع دعوى في عام 2008 ضد كل من النائب السابق أحمد الخطيب والنائب السابق عبدالله النيباري وعبدالله البعيجاني وأحمد النفيسي وهم من أسسوا بالإضافة إلى الراحل سامي المنيس جريدة الطليعة في 1977.
وقد رحل النائب السابق سامي المنيس في 23 أغسطس 2000 بعد مسيرة طويلة من العمل السياسي والبرلماني والإعلامي كان فيها قائداً رئيسياً في المنبر الديمقراطي ورئيساً لجميعة الصحافيين عام 1971 وعضواً في مجلس الأمة لدورات عدة. ويعتبر الراحل بالإضافة إلى شركائه د. أحمد الخطيب و عبدالله النيباري من رموز العمل الوطني في الكويت.
ويذكر أن مكتب المحاماة الذي تولى رفع القضية هو مكتب المحامي عماد السيف، محامي رئيس مجلس الوزراء السابق الشيخ ناصر المحمد.
Copy link