برلمان

الرشيد: التنظيم المحبك لندوة الجويهل كشف دعم بعض أفراد السلطة له

اعتبر مرشح الدائرة الأولى محمد حمد الرشيد أن ردة الفعل على تصريحات الجويهل أمس أثبتت ان شباب الكويت ناقم على السلطة، وأن الأعلام الفاسد خلق أنطباع سيئ لدى الشباب قائم على التفرقة و الكراهية بين فئات مجتمعنا.



وأكد أنه “لا يمكن السكوت عن الكلام الذي قيل في الندوة، كما أن علاجه يكمن في المحاسبة السريعة والجادة، وإصدار قانون يحمي الوحده الوطنيه وعدم التعدي على مكونات المجتمع الكويتي”. 



وقال الرشيد إن تفاصيل التنظيم المحبك لندوته أوضحت أن هناك أطراف من السلطة لها دور في ما حصل، كما كشفت ندوة الجويهل بما لايدع مجالاً للشك أن من حاز على ثقة أهل الكويت من الأعضاء السابقين ضليعين في صناعة الفوضى ويقتاتون على زرع الفتنة بين أهل الكويت ولاعبين رئيسين في خطة تدميرالكويت.



وتابع: “سنعمل مع أهل الكويت للحفاظ على الوحدة الوطنية من خلال سيادة القانون و حماية مكتسباتنا الدستورية من خلال عدم الانجراف وراء الفوضى التي يحاول البعض خلقها لادخال الكويت في حالة لا نستطيع تحمل عواقبها.

Copy link