فن وثقافة

نقابة لبنانية "تأسف" لوصف مهدي مبروك
وزير الثقافة التونسي: على جثتي ..مشاركة إليسا ونانسي

عبرت نقابة الفنانين في لبنان عن استغرابها من تصريحات وزير الثقافة التونسي مهدي مبروك التي رفض فيها مشاركة فنانات العري في قرطاج، وقال: “مشاركة نانسي عجرم وإليسا في قرطاج على جثتي، وتامر وشيرين ممنوعين”.

وقالت رئيسة النقابة سميرة البارودي في بيان أصدرته النقابة الأربعاء  أنها تأسف لما جاء في تفاصيل الخبر المنسوب لوزير الثقافة التونسي من عبارات سلبية بحق الفنانتين إليسا ونانسي عجرم، ووصف البيان الفنانتين بسفيرتي النوايا الحسنة.

وأوضحت البارودي أن كلامها هذا لا يأتي في إطار دفاعها عن فنانتين ينتميان إلى نقابتها فقط، بل لأنهما تتمتعان بمهنية عالية المستوى، وإعجاب جماهيري، ولا يجوز أن تتعرضا لمثل ما ورد بحقهما.

وأضاف البيان مخاطبا الوزير التونسي: “معالي الوزير إن لبنان الذي كان ويبقى أبداً فاتحاً قلبه ومساحات مهرجاناته الفنية للفنانيين التونسيين نستغرب أن يقابل فنانوه أمثال نانسي عجرم وإليسا بمثل ما ورد بصوت معاليكم أو بالصياغة الصحفية التي قرأناها في معظم المطبوعات والمواقع الإلكترونية، ولنا كبير الأمل أن يعاد النظر من قبلكم بما تقدم، حرصاً على حتمية استمرار التواصل الثقافي والفني بين بلدينا”.

وكان وزير الثقافة التونسي -مهدي مبروك- قد أعلن أن المطربات اللاتي تعتمدن على العري سيتم منعهن من المشاركة في مهرجان قرطاج الموسيقى الشهير في تونس، ولفت بالاسم إلى اللبنانيتين إليسا ونانسي عجرم والمصريين تامر حسني وشيرين عبد الوهاب، في خطوة اعتبرها مراقبون أولى نتائج حكم الإٍسلاميين في تونس على الفن.

وقال الوزير- سنسعى إلى الارتقاء بمهرجان قرطاج في 2012 حتى تكون خشبة المسرح تليق بتونس وثفاقة تونس، ولكن لن يتحول قرطاج إلى مهرجان للعري، كما كان في السابق.

Copy link