عربي وعالمي

الجنزوري يواجه 21 استجوابا في يوم واحد

يواجه رئيس الجكومة المصرية د.كمال الجنزوري اليوم أمام مجلس الشعب (البرلمان) 21 استجوابا حول الاعتداءات التي تعرضت لها بعض الشخصيات السياسية العامة قبل يومين فيما تطالب بعض الأوساط النيابية بسحب الثقة من الحكومة.
ونقلت صحيفة التحرير المصرية عن مصادر خاصة بها: “أن الجنزورى سيواجه اليوم 21 استجوابا خصوصا عن الحالة الأمنية ومحاولات الاعتداء على الشخصيات العامة والسياسية”، مشيرة إلى أن الحادثتين اللتين تعرض لهما أبو الفتوح والبرنس ترميان فى اتجاه سحب الثقة من الحكومة عقب إلقائها بيانها اليوم، كما ترميان إلى إقالة وزير الداخلية باعتباره المسؤول الأول عن تلك الحوادث”.
وأضافت الصحيفة أن ناصر عباس أمين سر لجنة الدفاع والأمن القومى أكد أن هناك عشرة استجوابات عن حالة الانفلات الأمنى ستواجه الحكومة اليوم، مؤكدا أن هناك تقاعسا من قبل قيادات وزارة الداخلية فى إجراء عملية التطهير واستبعاد العناصر الفاسدة والمتورطة فى عمليات الانفلات الأمنى.
وتابع عباس: “لجنة الدفاع والأمن القومى تعد مشروعا لإجبار وزارة الداخلية على عملية التطهير من خلال تشكيل لجنة من شرطيين وحقوقيين ومنظمات مجتمع مدنى وممثلين عن وزارة العدل، لتقوم هذه اللجنة بالتطهير الإجبارى بالوزارة بناء على تشريع يصدر من البرلمان، مؤكدا أن المجلس لديه بالفعل خطة للتطهير تضم فى مقدمتها استبعاد أكثر من 200 من قيادات الوزارة، مشيرا إلى أن طلب الاستجواب الثانى سيتناول قضية ثلاثة ضباط مصريين وأمين شرطة تم اختطافهم العام الماضى على الحدود المصرية الإسرائيلية من قبل بدو وتسليمهم إلى منظمة أجنبية تحاول مقايضة المخابرات المصرية على عدد من عناصرها المقبوض عليهم فى مصر مقابل تسليم عناصر الشرطة الأربعة”.
Copy link