برلمان

تشكيل لجنة لمتابعة الإجراءات التي اتبعت مع قضية الميموني
الصيفي: اتفقنا على طرح عدة قوانين في مارس.. ولن نحتكر دور الانعقاد

(تحديث2) بعد انتهاء اجتماع  نواب الأغلبية بديوانه والذي حضره 27 نائبا على راسهم رئيس مجلس الأمة أحمد السعدون، أكد النائب الصيفي مبارك الصيفي على أن نواب كتلة الاغلبية الـ35 اتفقوا على مجموعة من الاقتراحات بقوانين كأولويات ستقر من جانبهم في شهر مارس المقبل، ذاكراً بأنها تشمل قوانين التقاعد المبكر، تقليص مدة وإجراءات الحبس الاحتياطي، قانون التأمين ضد البطالة لحماية أبناء الكويت من تداعيات مشكلة البطالة، قانون المشروعات الصغيرة والوسطى، تعديل قانون المناقصات للمحافظة على المال العام من الهدر، قانون انشاء المدن الطبية لتحسين المستوى المتردي.  
 
وقال الصيفي في تصريحات للصحافيين عقب اجتماع الكتل البرلمانية والنواب المستقلين الذي عقد ظهر اليوم في ديوانه بمنطقة الفنطاس الساحلي وبحضور 27 نائبا: “لم نبحث توزيع الأدوار في اللجان المؤقتة وسيترك المجال لكافة النواب في المجلس للمشاركة فيها”، معربا عن شرف الحضور بزيارة رئيس مجلس الامة احمد السعدون ونائب رئيس مجلس الامة خالد السلطان اللذين شاركا في الاتفاق على الأولويات.

وشدد الصيفي على أن نواب الأغلبية لن يحتكروا دور الانعقاد لهم فقط بل سيكون هنالك مجال مفتوح لاقتراحات النواب الاخرين، وكذلك سيفتح لهم المجال للمشاركة في لجان التحقيق الثلاث التي ستشكل في شأن الإيداعات المليونية، والتحويلات المالية، وسرقات الديزل ، وأضاف الصيفي بأن الاجتماع لم يناقش موضوعات استجوابات والجانب الرقابي بل تركز على جوانب تشريعية لتحقيق الانجاز.

من جانبه قال النائب د.خالد شخير: “عرضت اليوم بالاجتماع على اللجنة التنسيقية تشكيل لجنة لمتابعة قضية مقتل الميموني وتجاوزات المباحث الجنائية في العديد من القضايا وسأقدمها في جلسة الغد”.
(تحديث1) أكد النائب مسلم البراك أن كتلة الأغلبية البرلمانية لم تتطرق إلى موضوع تعديل المادة الثانية من الدستور في اجتماعها الذي عقدته في ديوان زميله صيفي الصيفي لبحث الأولويات التي ستطرحها الكتلة خلال المرحلة القادمة.  

لأول مرة منذ انتخابه رئيساً لمجلس الأمة ترأس أحمد السعدون اجتماع الأغلبية النيابية كتلة الـ 35 بديوان النائب الصيفي مبارك الصيفي والذي شارك فيه 27 نائبا للتوافق حول القائمة النهائية لأولويات كتلة الاغلبية، وتغيب عن الحضور 8 نواب بسبب الاجازات و السفر.   

وترأس السعدون جانبا من الاجتماع ثم غادر المكان بعده ، فيما حرص النائب مسلم البراك على الخروج من مكان الاجتماع للحديث مع الصحافيين البرلمانيين المتواجدين لتهنأتهم بعد قرار عودتهم الى الدور الأرضي لقاعة عبد الله السالم وتصحيح الخطأ الذي ارتكبه الخرافي بحق الصحافة والصحافيين.  
 
والنواب الـ 27 الحضور في ديوان الصيفي هم:
الصيفي مبارك الصيفي
محمد الخليفة
عبدالله البرغش
بدر الداهوم
خالد السلطان
عبدالرحمن العنجري
فلاح الصواغ
عبداللطيف العميري
محمد الكندري
عمار العجمي
احمد مطيع
نايف المرداس
خالد شخير
شايع الشايع
سالم النملان
فيصل اليحيى
احمد السعدون
محمد الدلال
جمعان الحربش
مسلم البراك
محمد الهطلاني
عبيد الوسمي
حمد المطر
رياض العدساني
محمد هايف
خالد الطاحوس
عادل الدمخي

النواب الـ 8 المعتذرون لدواعي السفر هم: المسلم، الوعلان، الطبطبائي، نقا، الطريجي، الشاهين، الدقباسي، المناور.

بدأ اجتماع الأغلبية النيابية في ديوان النائب الصيفي مبارك الصيفي، والذي من المقرر أن يناقش الأولويات البرلمانية فيما قال النائب مسلم البراك “إن قضيتي الإيداعات والتحويلات المليونية  ستشكل لهما لجان تحقيق خاصة  أما سرقة الديزل فسيتم تكليف لجنة حماية المال العام بالتحقيق فيها ، وبالنسبة لتجاوزات المرئي والمسموع فستحقق فيها اللجنة التعليمية”.

وخاطب البراك الصحافيين البرلمانيين قائلا : ستعودون الى مقاعدكم في الدور الأرضي المخصص لكم سابقا داخل قاعة عبدالله السالم وهو أمر حتمي.

Copy link