عربي وعالمي

خلال الزيارة المرتقبة للمالكي
العراق: توقعات بحسم العديد من الملفات العالقة مع الكويت

أبدى سياسيون عراقيون تفاؤلهم بإمكانية حسم العديد من الملفات العالقة بين العراق والكويت خلال الزيارة المرتقبة لرئيس الحكومة نوري المالكي الى الكويت بعد تلقيه دعوة رسمية لزيارتها قبل أكثر من شهرين.  
 
وقالت مريم الريس المستشارة في مكتب رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي: “زيارة المالكي الى الكويت ستكون منتصف الشهر الجاري على ان تسبق موعد انعقاد القمة العربية في بغداد في 29 من الشهر الجاري ايضا”.
 
وأوضحت الريس أن “المالكي سيزور الكويت تلبية لدعوة رسمية وجهت له بهدف بحث جميع الملفات العالقة بين الطرفين وايجاد الحلول لها”.
 
من جهته قال عضو اللجنة محمد جمشيد: “نحن في لجنة العلاقات الخارجية النيابية نعتقد ان زيارة رئيس الوزراء نوري المالكي الى الكويت ستكون مهمة ومختلفة عن الزيارات السابقة على اعتبارها استبقت بمقدمات منها لقاءات وتصريحات بين الطرفين عن الاستعداد لحسم الخلافات العالقة”.
 
وأوضح جمشيد أن “العراق يسعى الى الخروج من طائلة البند السابق الذي يضع على العراق تقييدات في تعاملاته مع باقي الدول”، مبينا أن “الجانب الكويتي خلال الايام الماضية ابدى مرونة في امكانية حسم الملفات العالقة من العراق”.
 
ويرى محللون سياسيون عراقيون أن المالكي يمكنه النجاح في اقناع الكويتيين على منحهم استثمارات في العراق لقاء الديون المستحقة على بغداد والتي تتجاوز 20 مليار دولار، بينما من الصعب اقناع الكويت بإيقاف بناء ميناء مبارك.
 
  
Copy link