برلمان

نواب يشيدون بـ”نصير المظلومين”: تبرع الأمير لسوريا دليل قوة انتمائه العربي والإسلامي

أشاد نواب بتبرع سمو الامير للشعب السوري ، واصفين سموه بأنه “نصير المظلومين ” ، ومبينين ان هذا التبرع يعكس قوة انتماء سموه العربي والاسلامي .
وثمن النائب الدكتور محمد حسن الكندري تبرع سمو أمير البلاد لمناصرة الشعب السوري، مؤكداً أن مثل هذه الأمور ليست بغريبة على سموه الذي كان سباقا دوما إلى مد يد الخير.  
وقال الكندري: “ان تبرع سموه  يعبر عن مشاركة الكويتيين اخوانهم السوريين المعاناة التي يعيشونها منذ 11 شهرا”.
وأضاف الكندري: “أن التبرع دليل على قوة الانتماء العربي والاسلامي والانساني لدى سموه تجاه الشعب السوري المناضل”. 
من جهته قال النائب بدر الداهوم: “نشكر سمو الأمير على هذا التبرع ودائما مواقفه واضحة في نصرة المظلومين وتقديم يد العون فهو أمير كريم لشعب كريم يأبى الظلم ويقف في وجه المجرمين”.
 
من جانبه قال النائب أسامة المناور: “دوما صاحب السمو سباق للخير ويرفع رؤوسنا بمثل هذه المواقف فجزاه الله خيري الدنيا والآخرة”.
 
إضافة إلى ذلك قال النائب حمد المطر: “تبرع سمو الأمير للشعب السوري ليس بغريب على هي حكمته فهو عميد الدبلوماسية الذي يعرف كيفية التعامل مع الأمور”.
وقال النائب محمد الدلال: “تبرع سموه بادرة كريمة من سمو أمير البلاد حفظه الله لدعم الشعب السوري الشقيق تدل علي المعدن الأصيل للشعب الكويتي أميرا وشعبا والذي تجده دائما في مقدمة الصفوف في دعم القضايا العادلة لشعوب العالم جميعا”.
وقال النائب مناور العازمي: “إن تبرع سمو امير البلاد حفظه الله لدعم الشعب السوري الشقيق تعد مبادرة كريمة ليست بغريبة من سموه فهو دائما صاحب المبادرات الانسانية لنجدة الشعوب العربية وقت المحن ، وهذا التبرع الكريم لسموه سيكون محفزا للشعب الكويتي للتبرع لاشقائه من الشعب السوري الذي يواجه ابشع المذابح على ايدي نظام بشار البعثي الدموي”.
 
وأضاف العازمي: “كما نثمن  قرار وزارة الاعلام بتدشين حملة تبرعات لصالح الشعب السوري عبر تلفزيون الكويت وقناته الأولى بالتعاون مع قناة إثراء والجمعية الخيرية الإسلامية،  تحت شعار ‘النخوة يا أهل الكويت’ فهذا يدل علي المعدن الاصيل للشعب الكويتي أميرا وحكومة وشعبا فنجد بلدنا الكويت دائما في مقدمة الدول في دعم القضايا العداله لشعوب العالم جميعا”.



Copy link