عربي وعالمي

إيران لـ 5 من الأهواز العرب: استعدوا للإعدام

معتقلون ألقي القبض عليهم بتهمة اغتيال أحد عناصر الأمن وجرح آخر في عام 2011 في منطقة الملاشية، لكن ذويهم يؤكدون أن الأمن انتزع منهم اعترافات كاذبة تحت التعذيب، على موعد مع الإعدام في طهران، حيث أبلغ القضاء الإيراني عائلات 5 من المعتقلين العرب في الأهواز جنوب إيران، أنه سيتم تنفيذ حكم الإعدام بحقهم شنقاً على الملأ العام، خلال الأيام القادمة.

ويأتي هذا متزامناً مع قرب إحياء ذكرى انتفاضة 15 أبريل، التي شهدت الأهواز وباقي المدن العربية خلالها احتجاجات واسعة على خلفية نشر تعميم حكومي يدعو إلى قلب التركيبة السكانية في المناطق التي يقطنها العرب، وتغيير أسماء مدنهم إلى الفارسية، وتهجيرهم إلى باقي الأقاليم، ليصبحوا أقلية خلال 10 سنوات”.

 وقتل خلال هذه الأحداث العشرات من المواطنين، وأعدمت السلطات في عام 2007 حوالي 11 شخصاً على خلفية الأحداث، ورفضت السلطات الإيرانية وجود مثل هذا التعميم، واعتبرته مفبركاً، وأكدت أنه لا توجد خطط لقلب التركيبة السكانية في المناطق التي يقطنها عرب إيران.
 
وينص دستور الجمهورية الإسلامية الإيرانية على أن جميع منتسبي القوميات والأعراق واللغات والمذاهب المختلفة في إيران سواسية أمام القانون، لكن النشطاء العرب يتهمون الأنظمة الإيرانية المتتالية بتنفيذ سياسات لطمس هوية المواطنين خلال 8 عقود من خلال التغيير الديمغرافي، ومنعهم من التحدث باللغة العربية في الدوائر الرسمية والتعلم بلغتهم الأم، بالإضافة إلى منعهم من تسمية أطفالهم بأسماء عربية، وتغيير أسماء مدنهم من العربية إلى الفارسية.

Copy link