عربي وعالمي

حرب العراق زادت انتحار الجنود الأمريكان 80%

ذكرت دراسة أجرتها هيئة طبية عسكرية أميركية أن نسبة الانتحار في صفوف الجيش الأميركي زادت بنسبة 80% عن آخر معدل، بعد الغزو الدولي للعراق الذي قادته القوات الأميركية في مارس2003.
وحسب تلك الدراسة فإنه في الفترة الممتدة من العام 1977 إلى 2003 كانت حالات الانتحار في صفوف الجيش تتجه للانخفاض بشكل خفيف، وكانت أقل من معدلات الانتحار في أوساط المدنيين، لكن الأمر اختلف لاحقا حيث بدأ المنحنى يتصاعد منذ العام 2004 أي العام التالي لغزو العراق.
وتشير الإحصاءات التي استندت إليها تلك الدراسة إلى أنه في العام 2008 انتحر 140 من عناصر الجيش الأميركي، وهو رقم يفوق بنسبة 80% المعدل الذي سجل في العام 2004 وأعلى كثيرا من معدل حالات الانتحار في أوساط المدنيين.
وفي تفسيرها لذلك التطور تقول الدراسة إن الارتفاع في معدل الانتحار بشكل غير مسبوق في ثلاثة عقود من سجلات الجيش الأميركي يوحي بأن 30% من حالات الانتحار التي حصلت عام 2008 قد تكون لها صلة بما حصل من أحداث بعد غزو العراق وبالأعمال العسكرية الجارية في أفغانستان، ويرجح أنهم عانوا من حالات انهيار واختلالات ذهنية أخرى.
واعتمدت الدراسة على أرقام وإحصاءات تعود للعامين 2007 و2008 وقارنتها بإحصاءات الأعوام السابقة، ولم تتطرق لظاهرة الانتحار في صفوف الجيش الأميركي بعد قرار الرئيس باراك أوباما بالانسحاب من العراق، الذي اكتمل في ديسمبر الماضي.
Copy link