سبر أكاديميا

الرشيدي يدعو طلبة التطبيقي للمشاركة بأفكارهم وطموحاتهم لغد أفضل

قال المنسق العام لقائمة الاتحاد الطلابي في الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب محمد صالح الرشيدي أنه تشرف كممثلا عن طلاب وطالبات التطبيقي بالمشاركة في الاجتماع التحضيري لمجلس الشباب تمهيدا لانطلاق المشروع الوطني للشباب الذي سينطلق تلبية للنطق السامي الكريم لحضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى الشيخ صباح الأحمد حفظه الله خلال افتتاح دور الانعقاد الأول من الفصل التشريعي الرابع عشر لمجلس الأمة.  



وأشار الرشيدي إلى أن النطق السامي لحضرة صاحب السمو أمير البلاد أوصى بالتركيز على رعاية الشباب وتوفير فرص عمل لهم وتفعيل مشاركتهم الايجابية لخدمة المجتمع وتنميته، لافتا إلى أن تلك التوصيات السامية ليست مستغربة من سموه فقد عهدناه دوما أبا حنونا لجميع الكويتيين وجل ما يشغله هو توفير الأمن والاستقرار للكويت والحياة الكريمة لأبنائها، وقال أن تلك المبادرة السامية تلبي طموحات الشباب للمشاركة في بناء الكويت ونهضتها من خلال طرح آرائهم وأفكارهم لكويت المستقبل، متمنيا من كافة فريق العمل أن يكونوا عند حسن ظن سموه وأن تكون مشاركاتهم وإسهاماتهم ذات أثر فعال في نمو الكويت وازدهارها.  



وتوجه الرشيدي بالشكر للجنة الإشرافية العليا للمشروع برئاسة المستشار بالديوان الأميري د.يوسف الإبراهيم على ما قدموه للشباب من تعاون ملموس.

وأوضح الرشيدي أن المشروع له العديد من الأهداف، منها تطوير أساليب المشاركة الايجابية للشباب في قضايا المجتمع، وخلق قنوات تواصل بين القيادة السياسية والشباب، والتعرف على طموحات وتطلعات الشباب لمستقبلهم ومستقبل وطنهم، والتعرف على همومهم ومشاكلهم لإيجاد الحلول المناسبة لها، وإشراك الشباب وتضمين آرائهم في البرامج الحكومية والخطط الإنمائية، وترسيخ الهوية الكويتية والمواطنة الصالحة وتعضيد اللحمة الوطنية ومكافحة التطرف والتعصب ونبذ التفرقة الفئوية والقبلية والطائفية في أوساط الشباب، وترسيخ الممارسة الديمقراطية الصحيحة في نفوسهم.



ودعا الرشيدي زملائه طلاب وطالبات الهيئة التفاعل مع تلك المبادرة وتقديم ما لديهم من افكار واسهامات وطموحات مستقبلية لنقلها للجنة العليا المنظمة لوضعها ضمن خطة العمل والسعي لتحقيق طموحاتهم وذلك عبر البريد الالكتروني mmm .

Copy link