سبر أكاديميا

خلال حفل افتتاح ملتقى المباني الخضراء الذي تنظمه كلية الدراسات التكنولوجية
د.النفيسي: المباني الخضراء منطلق يتماشى مع مشاريع “التطبيقي” المستقبلية

تحت رعاية وحضور مدير عام الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب الدكتور عبدالرزاق النفيسي انطلق ملتقى المباني الخضراء الذي تنظمه كلية الدراسات التكنولوجية ولمدة يومين بحضور نائب المدير العام لقطاع التدريب المهندس حجرف الحجرف ونائب المدير العام للشئون الادارية والمالية د.محمود فخرا و عميد كلية الدراسات التكنولوجية د.وائل الحساوي , ومدير الصندوق الأهلي للتعليم التطبيقي والتدريب د.صلاح العثمان وعدد من القيادت بالهيئة والكلية من أعضاء الهيئة التدريسية والادارية والمهتمين وذلك بمبنى الكلية بالمجمع التكنولوجي – الشويخ وفي كلمة قال فيها مدير عام الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب د.عبدالرزاق النفيسي خلال الافتتاح ”  ان ملتقى المباني الخضراء يتماشى مع توجهات الادارة العليا للهيئة كجهة ممثلة بالتكنولوجيا والحفاظ على البيئة  بالمشاريع الانشائية القادمة والتي انتهت من فترة قصيرة من خلال المباني الذكية التي تحافظ على البيئة ولديها مصادر طاقة بديلة, كالطاقة الشمسية التي نعمل على انجازها على المباني الجديدة لكلية التربية الأساسية بالعارضية والتوسعة الجديدة للمعهد العالي للطاقة وهي توجهات للهيئة على جميع مشاريعها المستقبلية بالكويت , وتمنى ان نصل من خلال هذا الملتقى الى توصيات تعرض على الجهات المسؤولة و الرسمية للحفاظ على البيئة والطاقة الحالية وايجاد طاقة بديلة عن عما هو موجود. 
و في ختام كلمته وجهه كلمة شكر لكل من الخبراء والمتخصصين المشاركين الذين من خلال مكانتهم العلمية وان يضعوا بصماتهم والاضافة لهذا الملتقى , وكذلك عمادة كلية الدراسات التكنولوجية من الهيئة الادارية والأكاديمية وتمنى لهم المزيد من النجاح , بالاضافة الى الجهات الراعية لهذه الملتقى من البنك التجاري والبنك الوطني بالتعاون مع الصندوق الأهلي للتعليم التطبيقي والتدريب متمنيا ان تعم الفائدة الجميع من خلال هذا الملتقيات والأنشطة العلمية التي تنظمها كلية الدراسات التكنولوجية. 
وفي كلمة ألقاها رئيس اللجنة العليا المنظمة للملتقى ومساعد عميد كلية الدراسات التكنولوجية للشئون الاكاديمية الدكتور عبدالعزيز النجار ذكر فيها” ان من منطلق الدور الذي يجب ان تقوم به مؤسساتنا الأكاديمية الذي لا يقتصر على الجانب التعليمي بل يتعداها ليصل الى المساهمة الفاعلة والايجابية في التنمية المستدامة , لتنطلق من الفصول الدراسية والمختبرات العلمية الى ساحة المجتمع الواسعة وتساهم في تنمية وبناء المؤسسات الحكومية والخاصة وجمعيات المجتمع المدني.
وأضاف د.النجار ومن خلال ادراك كلية الدراسات التكنولوجية لأهمية التنمية نظمت عدة دورات وورش عمل ,ونسقت العديد من البرامج والمشاريع مع العديد من الشركات والمؤسسات من خلال مذكرات التفاهم وكان من ثمرة تلك الأنشطة هذا الملتقى الذي يأتي بالتعاون مع الصندوق الأهلي للتعليم التطبيقي والتدريب ليكون نشاط مميزا  يعتبر الأول من نوعه في الكويت  يحاضر فيه نخبة الخبراء العالمين والاقليمين والمحليين.
وأشار د.النجار بأن الملتقى يهدف الى التعريف بمزايا وفوائد تطبيق نظام المباني الخضراء لتشجيع القطاع الحكومي والخاص على تبنى مبدأ المباني الخضراء وهي مباني شيدت لتكون أقل اضرارا بالبيئة قدر الامكان وذلك باستخدام استراتيجيات معينة تخلق بيئة صحية نظيفة خالية من التلوث وتقلل من استخدام الطاقة.
وأكد د.النجار بأنه بات من الضروري بالكويت تفعيل مبدأ المباني الخضراء في ظل الظروف المناخية الحارة لدولة الكويت كونها تساهم في تكلفة عالية نتيجة الهدر الكبير في استخدام الطاقة, ونحن من خلال ملتقانا ندعوا ونشجع جميع القطاعات المعنية بالانشاءات بالالتزام بما هو معمول به في نظام LEEDS بالولايت المتحدة الامريكية و BREEAM في اوروبا و QASA في قطر الشقيقة.
و اختتم د.النجار كلمته شاكرا مدير عام الهيئة د.عبدالرزاق النفيسي على رعايته الكريمة ودعمه , وكذلك عميد كلية الدراسات التكنولوجية د.وائل الحساوي ومدير الصندوق الأهلي للتعليم التطبيقي والتدريب د.صلاح العثمان على دعمهم وتشجيعهم الكبيران , وكذلك الجهات الراعية لهذا الملتقى ممثلة بالبنك الوطني والبنك التجاري.
كما شارك الخبراء والمحاضرين في الملتقى بكلمة قالها نيابة عنهم مدير منظمة الخليج للبحوث والتنمية د.يوسف الحر شكر فيها حسن الاستضافة والتنظيم من قبل الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب وتبنيهم مثل هذه الانشطة التي تساعد على تعزيز مفاهيم التنمية البيئة المستدامة التي تعتبر علم جديد نسبيا على المشهد العمراني على مستوى العالمي ونحن نسعى من خلال هذا الملتقى نشر التوعية بين المختصين لتبنى هذه الممارسات السليمة للانشاءات من خلال تقليل استخدام الطاقة وخلق بيئة صحية خالية من التلوث.
وفي ختام الحفل قام كل من مدير عام الهيئة د.عبدالرزاق النفيسي وعميد كلية الدراسات التكنولوجية د.وائل الحساوي بتكريم الجهات الراعية (البنك الوطني,البنك التجاري) وكذلك مدير الصندوق الأهلي للتعليم التطبيقي د.صلاح العثمان , وتكريم المحاضرين والخبراء المشاركين بالملتقى والتقاط الصور التذكارية.