سبر أكاديميا

مبادرة سامية من سمو امير البلاد
الابراهيم: لابد من توسعة المشاركة الشبابية في المشروع الوطني

أكد رئيس رابطة جامعة الخليج عبدالمحسن الابراهيم أن المبادرة السامية الكريمة لسمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح حفظه الله والتي خصت الشباب بالمرتبة الأولى خلال “المشروع الوطني للشباب” هي الاولى من نوعها وبدورنا كشباب وطلاب يجب صب كل اهتمامنا نحو هذه المبادرة السامية. 
وأضاف الابراهيم في تصريح صحفي أن الشباب والطلاب هم عمداء المستقبل لما يملكونه من قدرة على التواصل والابتكار وطرح المبادرات، والإيمان بالعمل التطوعي والعمل الجماعي والقدرة على المشاركة الإيجابية والاهتمام بقضايا المجتمع بمختلف أنواعها، والتعرف على الهموم والتحديات وإيجاد أنسب السبل لحلها، ولم لا، فهم يملكون المهارات والطموحات والتطلعات التي من شأنها خدمة مستقبل وطنهم. 
وأقترح الابراهيم التوسعة بالمبادرة في المشاركة الشبابية، وتوسيع دائرة الاختيار للجميع، مضيفا أن قيادة الشباب لمثل هذه المشاريع هو أمر جيد، ومؤكدا أن الشباب لديه القدرة على قيادة مثل هذه المشاريع، ورأينا قدرة الشباب في الايام السابقة ودورهم الفعال في مختلف المجالات في البلد.
وأوضح الابراهيم أن هيكلة العمل في المشروع  لابد من تدارك بعض الامور في المشروع واعادة الهيكلة فية الغير واضحة، مضيفا أن الوصول الى أراء جميع الشباب والطلاب في جميع القطاعات سيكون أفضل. 
وأشار الى أن المجلس التحضيري للمشروع هو عصب العمل ولانشكك بأعضائة، مؤكدا أنه سيكون من الافضل أن يتم تشكيل هذا المجلس بعدد أكبر من الشباب ومن جميع الشرائح والاتحادات والروابط الطلابية الشبابية ، والتي تعتبر الممثل الشرعي للطلبة، لما لذلك من منفعة وفائدة للمشروع، مضيفا أن الشباب والطلبة قادرون على المشاركة في مثل هذه المشاريع التنموية بل وأكثر من ذلك بكثير، لأن الكثير منهم سواء طلبة أو طالبات يملكون من الأفكار والإبداعات والأطروحات التي من شأنها المساهمة في بناء ورقي هذا الوطن الغالي. 
وفي ختامه تقدم الابراهيم بالشكر العميق لسمو امير البلاد على هذه المبادرة الكريمة والتي تفضل بها على أبنائة.