برلمان "استجواب الشمالي يحمل في طياته ملفات فساد نخرت المؤسسات"

الطاحوس: الحكومة فشلت في 3 قضايا وسنحاسب كل مسؤول

أكد النائب خالد الطاحوس أن الحكومة مسؤولة عن 3 قضايا هي تلوث أم الهيمان وغاز الأحمدي ومدينة صباح الأحمدي، مشددا على أن المسؤولية مجتمعة على الحكومة لن تعفي أي طرف من المسؤولية مهما كان، مشيرا إلى استجواب وزير المالية يحمل في طياته ملفات فساد نخرت مؤسسات تحت مسؤوليته.  
وقال الطاحوس: “هناك قضايا رئيسية في الاحمدي ومبارك الكبير وصباح الاحمد وكان لي دور في مساءلة رئيس الوزراء السابق بسبب ام الهيمان ولكن الوضع بها لايزال كماهو في السابق فهناك امراض منتشرة مثل الربو والحساسية فهذا وضع مأساوي غير مقبول”.  
وأضاف الطاحوس: “نحن امام حكومة تقول انها تلتزم بالدستور ولا تفعل مواد الدستور واسباب التلوث البيئي المصانع المخالفة لقانون البيئة وملاكها اقوى من الحكومة ويدهم طولى علي القانون لان الحكومة لم تطبق القانون عليهم فهم يفزون من مصانعهم مواد سامة واعلي تركيز لها في صباح السالم فالحكومة غير قادرة علي وضع حلول جذرية لرفع المعاناة علي الناس، والحكومة مجتمعة مرتبطة بالوضع في ام الهيمان ومرتبطة بكل طفل يسقط في ام الهيمان ولايوجد امام الحكومة الا خياران والمهلة لن تكون طويلة والخيار الاول هو اما ان تنقل المصانع الي مناطق بعيدة في الجنوب او الشمال او تقوم بتثمين المنطقة ولن نقبل باستمرار هذه المعاناة وجزء من خلافنا مع ناصر المحمد هو ام الهيمان واقول اعتبروا ممن قبلكم ونحن ننبه من لان الوضع خطير في صباح السالم وعلي الحكومة ان تتخذ اجراءاتها قبل ان نتخذها نحن”.  
وتابع: “الموضوع الآخر موضوع تسرب الغاز في الاحمدي واللواء المنصور ولجنته فشلت ولم تقدم شيئا الا حلول ترقيعية وهي حلول متواطئة مع الحكومة السابقة والانابيب وضعوها مجاورة للمنازل فالى متي هذا الوضع ؟ صحة وارواح الناس غير مهتمة به الحكومة ويقولون علاقة الحكومة بالاغلبية لا مافي علاقة زينة مع الاغلبية فمن الممكن ان تذهب هذه الحكومة وتستقيل وهناك حل واحد فقط هو ان تثمن هذه المنطقة ونوجه خطابنا الي الحكومة ونقول وضع الاحمدي لا يمكن ان نقبل به فهذه القضايا من الممكن ان يكون لها ضحايا”.
وأردف قائلا: “ومدينة صباح الاحمد وهي تحمل اسم سمو الامير كان مخططا لها ان تكون نموذجية وفق المخططات الموجودة ولكن كل من استلم قسائمه تفاجأوا انه لاشي علي ارض الواقع ولا خدمات وشكوا اهالي المنطقة لجنة لمطالبة الحكومة بتفيذ المدينة والخدمات التي يفترض ان توفرها الحكومة قبل استلام القسيمة ومنذ2009 الي الان لم يستلموا تراخيص البناء لان وزير البلدية يلقي الخطأ علي وزارة الاسكان والجهات تلقي بالمسؤولية علي الجهة الاخرى لاتعتقد الحكومة بان الاحمدي ومبارك الكبير تقلان اهمية عن المناطق الاخرى واضح بان هناك اهمال الناس امام طغيان اصحاب المصالح هو برضا حكومي والان نضع الحكومة امام مسؤولياتها ولن امهلها كثيرا في قضايا تهم صحة وارواح الناس طفل واحد عندي يسوي الحكومة بكل وزرائها”.
واختتم الطاحوس بتقديم التعازي بوفاة سمير سعيد اللاعب الخلوق ندعو الله ان يسكنه فسيح جناته.


Copy link