عربي وعالمي

اتحاد الكتاب المصري يفصل المفتي “علي جمعة” بعد زيارته للقدس

بعد قرار فصل الكاتب المصري علي سالم من عضويته، قرر مجلس ادارة اتحاد الكتاب المصريين, عقد اجتماع طارئ بعد غد للإعلان عن قرار فصل مفتي مصر الدكتور علي جمعة من الاتحاد لمخالفته حظر السفر إلى إسرائيل والاراضي الفلسطنية المحتلة و لتطبيع مع الدولة العبرية. 
يذكر أن  الدكتور علي جمعة زار المسجد الأقصى في القدس الشرقية الأربعاء الماضي، وقال إنه فعل ذلك بقرار “شخصي”، فيما قال عضو مجلس إدارة اتحاد الكتاب المصريين صلاح الراوي إن هيئة مكتب الاتحاد عقدت مساء الخميس الماضي اجتماعا طارئا  للبحث في الأمر. 
وذكر الراوي أن ” فصل أي عضو يقوم بالتطبيع مع الكيان الصهيوني هو أمر أقرته الجمعية العمومية للاتحاد وينبغي تفعيله كلما اقتضت الضرورة”. واستبعد أن يختلف أعضاء مجلس إدارة الاتحاد حول هذا الأمر. 
وأضاف أن تصريح الدكتور علي جمعة بأنه زار القدس المحتلة بمبادرة شخصية يجعل فصله من عضوية الاتحاد أمرا حتميا ولا مجال لمناقشته ، فهو لم يكن في مهمة رسمية يؤديها مضطرا. وشدد على أن فصل الدكتور علي جمعة بات أمرا ضروريا “لخروجه على إجماع المصريين على عدم التطبيع مع الكيان الصهيوني بأية صورة من الصور”. 
وكان الدكتور على جمعة أكد بأنه قد زار القدس ودخلها عن طريق الضفة الغربية من الاردن وليس من الجانب الاسرائيلي دون الحصول على تأشيرات.
Copy link