برلمان القضية التي فجرها الوشيحي تلقي ظلالها على الساحة البرلمانية

الصيفي يتفاعل مع فضيحة جامعة “ميغيل”: ملف هلال الساير سيفتح على مصراعيه

مازالت الفضيحة التي فجرها الزميل محمد الوشيحي في برنامج “توك شوك” والمتعلقة بعقد وزارة الصحة مع جامعة ميغيل الكندية تلقي بظلالها على الساحة البرلمانية، و “تحرض” النواب على ملاحقة  الوزير السابق د.هلال الساير وفتح ملفه على مصراعيه.

وفي هذا الصدد أعلن النائب الصيفي مبارك الصيفي ان ملف وزير الصحة السابق الدكتور هلال الساير سيفتح على مصراعيه في لجان التحقيق البرلمانية بدءا من التحقيق في التجاوزات الخطيرة على العقود التي وقعت بين وزارة الصحة وعدد من الجامعات في كندا واميركا لادارة المستشفيات الحكومية

وقال الصيفي في تصريح صحافي ان المهزلة الكبيرة التي حدثت في عقد ميغل والتجاوزات الخطيرة ستكون باكورة التحقيق في لجنة الاموال العامة على ان تتواى طلبات التحقيق الاخرى في العقود الموقعة مع جامعتي تورينتو وجون هوبكز التي تشوبه الكثير من المخالفات والتجاوزات التي حدثت في عهد الوزير السابق الذي كنا ندرك مدى خطورة وجوده في موقعة في الحكومة السابقة الا ان الظروف السياسية كانت وراء تأخير مساءلته المستحقة

واشار الصيفي الى ان لجنة حماية الاموال العامة المكلفة بالتحقيق في تجاوزات عقد ميغل ستحقق في كل المعلومات التي بدأت تطرح في الاعلام شكل واضح لافتا الى ان ماطرح اخيرا في غاية الخطورة لاسيما بما يتعلق بعلاقة الشركات الوسيطة بجهات مشبوهة

وقال الصيفي : عندما قررنا مساءلة الوزير السابق هلال الساير كنا على يقين بان هذا الوزير قد  ارتكب تجاوزات لايمكن السكوت عنها وفق دلائل وقرائن واضحة لكن الاكيد بأنه سيحاسب على كل هذه التجاوزات وفق الدستور واللائحة لاننا لانقبل ابدا السماح للوزراء ان يرتكبوا المخالفات الخطيرة من دون حساب وهذا الذي لابد من حدوثه وفقا لما تقرره لجان التحقيق البرلمانية .

للمزيد:

http://sabr.cc/inner.aspx?id=28661http://sabr.cc/inner.aspx?id=28661

Copy link