سبر أكاديميا

قنطرة الفجوة بين القطاع التعليمي و الخاص في مجال الاتصالات بالتكنولوجيا

تحت رعاية مدير عام الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب الدكتور عبدالرزاق مشاري النفيسي والذي ناب عنه نائب المدير العام للخدمات الاكاديمية المساندة الدكتور عيسى المشيعي اقام قسم الهندسة الالكترونية  بكلية الدراسات التكنولوجية ورشة عمل وبالتعاون مع لجنة الاجتماعية في كلية الدراسية تحت عنوان ))قنطرة الفجوة بين القطاع التعليمي و القطاع الخاص في مجال الاتصالات)) بحضور عميد الكلية د.وائل الحساوي ونواب العميد وأعضاء هيئة التدريس والتدريب بالكلية والطلبة وجمع من الجهور المهتم بالشأن الالكتروني.
وبهذه المناسبة اكد رئيس قسم تكنولوجية الهندسة الالكترونية د.محمد المؤمن بان الهدف من اقامت مثل هذه الورشة لتقوية الترابط و الوصال بين القطاع التعليمي وخصوصا قسم الهندسة الالكترونية و القطاع الخاص في مجال الاتصالات ،وان القسم يضم أربع تخصصات وهي تخصص الاتصالات وهندسة الكمبيوتر والالكترونات الصناعية والمعدات الطبية.
وكما اشاد د.المؤمن عن افتخار القسم بمخرجاته حيث ارتقوا أعلى المناصب في قطاع الخاص وهذا ما نطمح اليه وما يتوجب علينا للارتقاء بوطننا العزيز، فالمستقبل هو للقطاع الخاص الذي ينمي المهارات المطلوبة للمنافسة في عالم أسرع من البرق و في مجال أسرع من الضوء، وفي مجال الاتصالات كل يوم تقوم الشركات والجامعات بصنع المستحيل وان إقامة مثل هذه اللقاءات ضرورية خصوصا لمن يعمل في القطاع التعليمي و الفني وبالأخص ،فالتقوقع في الفصول الدراسية أو الأبحاث لا شك يؤدي الى جمود فكري بعيد عن الواقع و الذي بلا شك يضر بالتعليم حين ننظر اليه من الناحية العملية التطبيقية.
وأضاف بان الخبرات المحلية في مجال الاتصالات محل اهتمام واستفادة والإطلاع على اخر ما توصل اليه عالم التكنولوجيا والاتصالات وقد شارك كل من م.هيثم الخالد المستشار في مجال الدراسات الاستراتيجية و الاتصالات وم.حسين البستان من شركة البترول الوطنية وم.علي الاستاذ من حيات القابضة وم.عبدالرؤوف الفيلي من الماسية للاتصالات وتحدثوا على اخر ما توصل اليه علم تكنولوجيا الاتصالات ،كما اقدم الشكر الى اللجنة الاجتماعية بالكلية م.علي الحمادي وم.خلود الهندي و م.أنفال الأنصاري و م.راشد المحمد وم.عبدالرؤوف الفيلي على اسهاماتهم في انجاح الورشة. 
Copy link