عربي وعالمي

جنازة عسكرية لـ”مبارك” تثير غضب الشارع المصري

تخوفت مجموعة من المحللين السياسيين من إجراء جنازة عسكرية للرئيس المصري السابق حسني مبارك في حال وفاته تحسباً لأي تداعيات سلبية, باعتبار هذا الإجراء يغضب فئة واسعة من الشارع المصري ما قد يؤدي تالياً إلى المزيد من عدم الاستقرار الذي يسود البلاد.  
وبين الخبير بالشؤون المصرية بجامعة كنت في الولايات المتحدة الأمريكية جوش ستاتشر في مؤتمر صحفي قائلاً “”أعتقد أن موت الرئيس السابق حسني مبارك لن يكون له تأثير كبير في قلوب المصريين”.  
وأشار رئيس قسم التاريخ في الجامعة الأمريكية بالقاهرة في تصريح لـ CNN “الأنباء الواردة عن الحالة الصحية لمبارك، لا تضيف إلا حالة من القلق والارتباك في الشارع المصري، إلا أنها ليست ذات أهمية مقارنة مع العديد من الأحداث الكبيرة التي تجذب المصريين”. 
ويذكر أنه تم نقل مبارك في وقت سابق إلى مستشفى بالمعادي، لتم وضعه بغرفة العناية الفائقة، بعد إصابته بجلطة في المخ، حيث فشل الأطباء بمستشفى سجن المزرعة في إذابتها وإسعافه على مدى ساعتين، وفق ما أورد موقع “أخبار مصر”، التابع للتلفزيون الرسمي.
وبدأت حالة الرئيس المصري السابق في التدهور، فور نقله إلى مستشفى سجن طرة، في الثاني من يونيو الجاري، عقب صدور حكم محكمة الجنايات بالحكم عليه بالسجن المؤبد، في قضية قتل المتظاهرين، أثناء أحداث ثورة 25 يناير2011، والتي أطاحت بنظامه.
Copy link