منوعات

بعد 15 عاما.. “الساحة العربية” أزف الرحيل

بعد 15 عاما من خدمة الحوار العربي على شبكة الإنترنت، أعلن مؤسسو موقع الساحة العربية الذي يعد واحد من أكبر 50 موقعاً إلكترونياً على مستوى العالم، عن عزمهم إغلاق الموقع في يوم 1 أغسطس 2012.
ويعتبر الموقع من أوائل المواقع العربية على الإنترنت إذ تم تأسيسها في عام 1997 بصفتها أول موقع للحوار العربي على شبكة الإنترنت، والتي حظيت فيما بعد بانتشار واهتمام كبيرين من قبل المستخدمين في العالم العربي.
وعاصر الموقع الكثير من الأحداث، وتشرف باستضافة الكثير من الأقلام، من جميع الفئات بما في ذلك أكبر أصحاب القرار، كان في قلب الحدث دائما، وكان أول من أعلن الكثير من الأحداث، وكان أجرأ من ناقش الكثير من الخفايا، وكان مقياسا دقيقا استغلته وسائل الإعلام العالمية لجس نبض الشارع العربي الحقيقي. ذهب إلى أبعاد غير مسبوقة في حرية الرأي وفرض معايير جديدة على الإعلام العربي.
وكانت الساحة العربية قد واجهت تحديات كبيرة لعل من أبرزها قيام السلطات المختصة بحجب الموقع في المملكة العربية السعودية، الأمر الذي أكد القائمون على الموقع عدم التوصل إلى تفسير منطقي رغم محاولاتهم المتكررة لتوضيح السبب من خلال لقاءاتهم مع صناع القرار.
وحول السبب وراء القرار المفاجئ لإغلاق الموقع، جاء في البيان الصادر عن مؤسسي الموقع ما يلي: 
“لكل بداية نهاية الساحة العربية أعطت الكثير، وأعطيناها الكثير، لكنها تحولت في السنين الأخيرة لعبئ ثقيل، لم نعد قادرين على التكفل بالإنفاق عليها، والأهم من ذلك لم نعد قادرين على تخصيص الساعات اليومية لمتابعتها إداريا وتقنيا. كل منا تطور في مجال تخصصه ومهنته، ولا نستطيع أن نهمل مسؤولياتنا المهنية والأسرية أكثر. جاء القرار وكان صعبا جدا. تأجل لأشهر عديدة. كان القرار منطقيا منذ زمن، لكن لم نجرؤ على اتخاذه من قبل. فالساحة العربية عزيزة جدا. لكن كما أسلفنا، لكل شئ نهاية. ونحمد الله على كل شئ”.
Copy link