عربي وعالمي

شكراً لمن ساندوني في هجومي عليهم
خلفان يجدد الحرب على الإخوان: «عش الدبور» الإخونجي لا بد أن يهدم

قدم الفريق ضاحى خلفان رئيس شرطة دبى الشكر والتقدير لكل من وقف بجانبه فى الحرب التى شنها على الرئيس المصري محمد مرسى وجماعة الاخوان المسلمين فى الايام الماضية، قائلا: “شاكر ومقدر لكل الذين يقفون معنا في التصدي لعصابة الاخوان المتأسلمين، وإن دل ذلك على شيء فإنما يدل على وعيهم وإدراكهم السليم”.
ووصف خلفان عبر تغريدته على تويتر “جماعة الاخوان المسلمين بـ” عش الدبور” الذى يجب ان يهدم بسرعة، قائلا “عش الدبور الاخوانجي لابد من هدمه انه معبد لا يخلو من…”.
وتأتي هذه التغريدات، لتلاحق التصريحات الأخيرة التي أطلقها خلفان بعد فوز د. محمد مرسي بالانتخابات المصرية، والتي أثارت جدلاً على الساحة المصرية والعربية.
يذكر أن الإعلامى المصري توفيق عكاشة فاجأ مشاهديه أمس أثناء حلقة برنامجه “مصر اليوم” بتوجيهه برقية شكر وتقدير للفريق ضاحى خلفان. 
وأكد عكاشة عبر مقطع آخر من حلقته أن ما بينه والإخوان هو الخصومة، قال: “ليس بينى والإخوان حلقة اتفاق واحدة”، واصفا الانتخابات بأنها الوجه الآخر للتنظيمات السرية للإخوان، ومتوقعا أن تتم مشاحنات بين الإخوان والسلفيين بشأن الحقائب الوزارية، وأنهم حتى فى حال اتفاقهم فإن الوزرات “ستقع”، وأنه سيشمت بهم، على حد قوله: الله فى سماه لو عملوا فيها قرد هيقعوا”، وواصفا الوفد بأنه من أفشل الأحزاب السياسية على الإطلاق، لوقوفه إلى جانب الثورة، والإخوان على حد قوله.
يشار إلى أن الفريق ضاحى خلفان، قال عبر حسابه الشخصي على “تويتر” أواخر الأسبوع الماضي، بعد فوز مرسي بالانتخابات: “العزاء للأمة العربية والإسلامية بفوز الإخوان فإنهم ليسوا من الإسلام في شيء استخدموا الدين ولم يخدموه”، وتابع عبر عدد من التغريدات عن رأيه فى فوز مرسي، حيث قال: “تقدم مرسي تراجع لمصر”، و”فوز الإخوان يوم شؤم وكارثة على المصريين والأمة العربية والإسلامية!!”، و”يحرم عليه.. أن نفرش له سجاداً أحمر”، و”سيأتي الخليج حبوا” فى إشارة للرئيس “محمد مرسي”، وهو ما أثار انتقادات لاذعة،  واستنكارا واسعا بين المصريين.
Copy link