سبر أكاديميا

دراسة ..تدعو لطرح برامج غير متوفرة بجامعة الكويت ومطلوبة في سوق العمل

خلصت دراسة جامعية لقطاع التخطيط في الجامعة حول خريجي جامعة الكويت واحتياجات سوق العمل الكويتي الى اهمية النظر في إمكانية طرح برامج جديدة لتخصصات علمية غير متوفرة بجامعة الكويت ومطلوبة في سوق العمل.

وأكدت الدراسة التي جاءت بعنوان (خريجي جامعة الكويت واحتياج وتعيين سوق العمل الكويتي من حملة البكالوريوس للسنوات 2007-2009) ايجابية التنسيق بين الجامعة وقطاعات السوق وتأثيرها الفعال برسم استراتيجية الجامعة.

 واشارت الى الحاجة الى تقنين القبول في بعض التخصصات والعمل على تطوير هذه التخصصات بدعمها بتخصص مساند أو تخصص مزدوج (ؤقم حفي) بهدف جذب السوق لمخرجاتها.

وذكرت ان جامعة الكويت تعمد بشكل دوري في ضوء مسؤوليتها الأكاديمية بعمل الدراسات المتعددة الخاصة بسوق العمل في دولة الكويت وذلك لاستقراء احتياجاته المستقبلية بما يضمن المواءمة بين مخرجات النظام التعليمي العالي واحتياجات قطاعات السوق.

وتركزت منهجية الدراسة على المقارنة الكمية بين خريجي جامعة الكويت من جهة والاحتياج والتعيين لحملة البكالوريوس في سوق العمل الكويتي من جهة اخرى سواء كان حملة البكالوريوس من جامعة الكويت أو جامعات أخرى وذلك وصولا لتحديد سلم أولويات للتخصصات المطلوبة والتي تم تعيينها فعليا في قطاعات السوق الكويتي للسنوات 2007/2008/2009.

وقالت الدراسة انه من خلال التوزيع النسبي لخريجي جامعة الكويت حسب الجنس خلال السنوات من 2007 الى 2009 فقد حصل الذكور على نسبة 28 بالمئة بينما حصلت الاناث على 72 بالمئة من خريجي الجامعة مشيرة ان نسبة الخريجين الكوتيين بلغت 90 بالمئة والباقي لغير الكويتيين.

واوضحت ان آلية عمل الدراسة شملت على خمسة اهداف اساسية اولها قياس مدى تلبية خريجي تخصصات كليات جامعة الكويت لاحتياج سوق العمل الكويتي وثانيها تقييم أوضاع وديناميكية سوق العمل الكويتي بقطاعاته الأساسية من احتياج وتعيين لحملة البكالوريوس.

واضافت ان الهدف الثالث هو الوقوف على التخصصات العلمية المطلوبة بشكل كبير والتخصصات المحدودة الطلب بسوق العمل في حين يحصر الهدف الرابع التخصصات العلمية الأخرى وغير المتوفرة بجامعة الكويت (من حملة البكالوريوس) والمستقطبة في سوق العمل اما الهدف الاخير فهو خلق بيئة تفاعلية بين الجامعة وقطاعات السوق.

وبينت الدراسة ان نسبة خريجي الجامعة الى احتياجات سوق العمل من حملة البكالوريوس من خريجي الكليات المهنية (كلية الحقوق والعلوم الادارية وكلية التربية وكلية البنات الجامعية) بلغت 61 بالمئة بينما بلغت نسبة خريجي الكليات العلمية (كلية الهندسة والبترول وكلية الطب والطب المساعد وكلية طب الاسنان والصيدلة وكلية العلوم الطبية المساعدة) 57 بالمئة.

واشارت الى ان نسبة خريجي جامعة الكويت الى احتياجات سوق العمل من الكليات النظرية (كلية الاداب وكلية الشريعة والدراسات الاسلامية والعلوم الاجتماعية) بلغت 128 بالمئه.

وافادت بان التوزيع النسبي لاحتياجات سوق العمل من حملة البكالوريوس بلغ في المؤسسات الحكومية 12 بالمئة وفي القطاع الخاص 12 بالمئة واحتياجات الخدمة المدنية 69 بالمئة بينما بلغ احتياج القطاع النفطي 7 بالمئة من خريجي البكالوريوس.

وتكون فريق عمل الدراسة من الدكتور عماد خورشيد والاستاذة ريما الصمصام والمعيدة منى حسين.

Copy link