عربي وعالمي

اشتباكات وقصف عنيف بالمروحيات في دمشق وحلب
رياض الاسعد: الجيش الحر حدد مكان بشار الاسد وسيقبض عليه خلال أيام

 
(تحديث) أكد قائد الجيش السوري الحر العقيد رياض الأسعد انهم نحجوا بالتعاون مع وحدة الاتصال والالكترونيات في تحديد مكان الرئيس السوري بشار الأسد من خلال تتبع الإشارات اللاسلكية بينه وبين بعض القادة في قوات الامن والجيش النظامي.

وأوضح أنه يتم الآن إعداد خطة محكمة لمحاصرة المكان الذي يختبئ به للحيلولة دون هروبه خارج سوريا بعد سيطرة الجيش الحر علي كل الممرات والطرق المؤدية الي المطارات السورية خاصة مطار دمشق الدولي.

وأكد “الأسعد” على صفحة الجيش السوري على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” انه في غضون ايام سيتم القبض علي بشار حيًا وسيتمكن السوريون كلهم من محاكمته علناً أمام العالم، مطالبا الأمة الإسلامية بالدعاء لنصرة الجيش السوري الحر في معركته الأخيرة والحاسمة.

 

بعد سقوط 140 قتيلا بنيران القوات الحكومية في الساعات الـ24 الماضية، اندلعت اشتباكات عنيفة بين القوات النظامية السورية ومقاتلين معارضين في مدينة حلب شمالي البلاد صباح اليوم الأحد ، في الوقت الذي تشن فيه الطائرات المروحية والدبابات هجوما ضد المقاتلين المعارضين في أحياء عدة من العاصمة دمشق.

وذكرت لجان التنسيق المحلية أنه جرت اشتباكات عنيفة بالقرب من حي دوارة الكرة الأرضية وعند قسم شرطة الزبدية واشتباكات أخرى في حي الجميلية، كما تواصلت الاشتباكات في حيي الصاخور في شرقي مدينة حلب وصلاح الدين في غربها، ما أدى إلى نزوح السكان منهما.

ونقلت وكالة فرانس برس عن الناشط أبو هشام من حلب “أن عناصر الجيش الحر تمكنوا من السيطرة على أجزاء كبيرة من الأحياء الشرقية القريبة من الريف، بينها الصاخور وطريق الباب”.
             
وأوضح أن “الجيش الحر، بعد أن سيطر على معظم القرى في الريف، قرر نقل المعركة إلى مدينة حلب وأن القوات النظامية ردت على ذلك بقصف هذه الأحياء بعنف ما أوقع عددا من القتلى”.

            
             

Copy link