رياضة

تميمة الاولمبياد .. تخطف الأنظار فى لندن

احتشدت العشرات من دمى (وينلوك ومينديفيل) التميمة الرئيسية لدورة الألعاب الأوليمبيّة (لندن 2012) على ضفاف نهر التايمز ومختلف منتزهات وشوارع العاصمة البريطانية.. احتفاءً بقرب موعد وصول الشعلة الى ملعب ستراتفورد الأوليمبي.
وتجمع 83 تميمة في طرقات كامدين وتشيلسي وفولهام وإيسلنغتون وكينغستون وويستمينستر، وهي المقاطعات التي ستمر بها الشعلة خلال الايام الأربع المتبقية قبل وصولها إلى مقرها الأخير في ستراتفورد يوم الـ27 من شهر يوليو الجاري.
وكانت تميمة الأوليمبياد قد اختيرت في 2009، ولهما هيئة انسان مكسو بالعلم البريطاني، ويملك كل منهما عين واحدة في منتصف الرأس، ولكن اختيارهما أثار سخط قطاع كبير من الجمهور، وعلى رأسهم الممثل البريطاني “إيوان ماكغريغور” الذي أشار إلى أن التميمة تبعث بالحزن ولا تتناسب مع بهجة الأوليمبياد.
وامتزجت هيئة التميمة بشكل القرصان مع رائد الفضاء، مع تصميم ساعة “بيك بين”، كما أن شكل الرأس مستوحى من تاكسي لندن الشهير.
ونجحت التميمة في جذب عدد كبير من السائحين على ضفاف التايمز لالتقاط صور مع وينلوك ومينديفيل، فيما أكدت اللجنة المنظمة للدورة أن مبيعات الهدايا التذكارية التي تحمل صورتهما بلغت 20% من جملة مبيعات البضائع الترويجية للدورة، والتي من المتوقع أن تصل الى 109.4 مليون يورو.
Copy link