برلمان

اعتبر أن التطبيقي في حاجة لإعادة هندستها وليس ترميمها
المطر للحجرف: ياخريج أمريكا..أين الجامعات العريقة على أرض الكويت؟

خاطب عضو مجلس امة 2012 المبطل حمد المطر وزير التربية والتعليم العالي د.نايف الحجرف قائلاً: اقترحت في مجلس 2012 اعتماد المكاتب الثقافية في تصديق الشهادات وقام الوزير مشكوراً بإصدار قرار لكن إلى الآن اعتماد الشهادات يستغرق شهورا عديدة !.

وقال من حسابه في تويتر”يجب تفعيل دور المكاتب الثقافية فمن يرأسها أساتذة وأهل خبرة، ولابد من اعطاء صلاحيات الى المكاتب الثقافية كوزارة تعليم عالي مصغرة”.

ونصح وزير التربية قائلاً: “عليك الاستفادة من المتقاعدين من المدرسين والمدرسات وكذلك البدون أفضل من الاعتماد على العمالة العربية ، وضع معايير لاختيارهم وطبقها”.

وتابع المطر: “يا وزير التربية جامعة الكويت لديها الكثير من الهموم والعديد من القرارات التي يجب إصدارها، خاصةً فيما يتعلق بلائحة اختيار معيدي البعثات”.

وقال المطر مخاطباً الحجرف: “أنت خريج أمريكا،يجب إعطاء دور رئيسي للأقسام العلمية فمن المفترض أن تكون صاحبة اليد الطولى لاختيار الدكاترة والمنهج والترقية، مطالباً الوزير بالاجتماع مع مدير التطبيقي.

 واعتبر أن هيئة التطبيقي تحتاج الى” إعادة هندسة ” وبناء جديد وليس “ترميما “كما هو حالها الضعيف حالياً.

وختم المطر قائلاً: “يا وزير التربية  أنت أستاذ درّست في جامعة خاصة في الكويت، هل لنا أن نحلم بأفرع لجامعات عريقة بدلا من  الترقيع وكل كم دكتور يبني جامعة”.

 

 

Copy link