سبر أكاديميا

قائمة الاتحاد الطلابي تناشد المنظمات الدولية لإغاثة مسلمي بورما

استغرب أمين سر قائمة الاتحاد الطلابي في الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب فهد عبدالله العصيمي الصمت العالمي الرهيب من قبل منظمات حقوق الإنسان تجاه ما يتعرض له المسلمون في دولة بورما من حرب إبادة جماعية لم ترحم الأطفال أو النساء أو العجائز. 
 وأشار العصيمي إلى أن منظمة هيومان رايتس ووتش التي نشرت من قبل العديد من المآسي الإنسانية لم تتعرض لقضية مسلمي بورما حتى الآن بأي تفاصيل حالها في ذلك حال العديد من المنظمات الأخرى التي تنتهج تعتيما إعلاميا شبه متعمدا تجاه ما يجري للمسلمين في بورما من مآسي تقشعر لها الأبدان، لافتا إلى أن المجتمع الدولي يغض الطرف عما يحدث للمسلمين في بورما من مجازر تهدف لإبادتهم نهائيا. 
وطالب العصيمي الدول العربية والإسلامية ومنظمة التعاون الإسلامي، وكافة مؤسسات حقوق الإنسان حول العالم الاهتمام بما يحدث لمسلمي بورما وإنقاذ ما يمكن إنقاذه قبل القضاء عليهم جميعا.
Copy link