جرائم وقضايا

إسقاط حضانة ونفقة أم لابنتها لسوء سلوكها وإهمالها

قضت محكمة أول درجة دائرة الأحوال الشخصية بإسقاط حضانة ونفقة طفلة بعد أن تحصلت والدتها عليها بناء على  حكم سابق، حيث رفع الأب دعوى اثبات حضانة واسقاط نفقة ضد مطلقته عن طريق المحامي  فيصل الرشيدي وذكر المحامي أن الاب هو الراعي للبنت والقائم على شؤونها .
  
كما اضاف أن الأم تعاني من بعض المشاكل النفسية ولها ملف بالطب النفسي وأن الأب قد تحصل على حكم طاعه وتم ثبوت نشوز الأم . 
واضاف الرشيدي ايضاً من ضمن دفاعه وأسباب دعوى موكله أن الأم قد تم اتهامها بالزنا كما استدعت المحكمة ( البنت ) موضوع الدعوى وحضرت امام المحكمة واقرت انها تعيش مع والدها منذ أن كان عمرها 4 سنوات ولا تعلن عن اقامة والدتها وانها تريد ان تقيم مع والدها.
وقدم الرشيدي مستندات تثبت ان المدعى عليها قد صدر ضدها عدة احكام وانها غير امينه على البنت وغير قادرة على رعايتها والقيام على شؤونها مما قد يؤدى إلي ضياع المحضون.
 
 واختتم الرشيدي طلباته بإسقاط حضانة ونفقة البنت وضمها لأبيها .
وقد قضت محكمة أول درجة بإثبات حضانة البنت لوالدها وإسقاط حضانتها ونفقتها التى قد تحصلت عليها الأم سابقاً .
وقد قامت الأم بالطعن على حكم أول درجة بالاستئناف وقد صدر الحكم برفض الاستئناف وتأييد حكم محكمة أول درجة لصالح الأب
Copy link