برلمان

إرادة الامة ستنتصر في النهاية
شخير: التاريخ سينصفكم كما أنصف أسلافكم سنة 1938

من داخل مخفر شرق المحتجز به حاليا بسبب مسيرة كرامة وطن ، قال النائب السابق الدكتور وليد الطبطبائي من حسابه على تويتر : تم التحقيق معنا وكالعادة تهم ملفقة وصدر أمر بحجزي مع الأخ أنور الفكر بالنظارة بمخفر شرق وللعلم بأنه تم اختطافنا من أمام مسجد الرومي قبل المسيرة.

وأكد النائب السابق جمعان الحربش انه تم الاعتداء على مسيرتنا السلمية عند برج التحرير فلجأنا للبرج وخرجنا من باب آخر ثم توجهنا لساحة التغيير فوجدنا الطرق مغلقة فتوجهنا لساحة الإرادة.

وتابع: اصيب عبدالله الحربش، بقنبلة دخانية وكذلك يوسف العنزي ولأول مرة أرى قنبلة دخانية توجه لرؤوس الناس رغم القمع المتكرر حافظت الجموع على السلمية.

وشدد الحربش على ان نجاح المسيرة التي قدرت bbc حضورها بـ 150ألف ينبئ بأن إرادة الأمة ستنتصر في النهاية حفظ الله الكويت وشعبها من كل مكروه.

وقال النائب السابق فيصل المسلم: 150 ألف مواطن كويتي حقهم على الدولة الاحترام والتقدير لا الضرب والإهانة ولن يحل الأزمة تشويههم بل باستماع السلطة لصوتهم.

وأضاف المسلم أشهد بالله بأن الناس كانت مسيرتهم سلمية وأن القوات الخاصة هاجمتهم عشرات المرات بكل وحشية وقسوة دون مراعاة لدين او قانون، مشيرا إلى ان تزييف الحقائق في عصر الانترنت وتويتر يفضح الإدارة الحكومية الفاشلة ويزيد الهوة مع الشعب.

ومن جانبه قال عضو المجلس المبطل خالد شخير “لشباب الكويت الحر أقول مهما حاولوا تشويه تحركاتكم فالتاريخ سينصفكم كما أنصف إسلافكم من الشباب الوطني سنة1938وفي النهاية ستنتصرون كما انتصروا.

وأضاف اليحيى: خطاك السوء يا وطني.. وخطاكم السوء يا أهل الكويت.. طريق الإصلاح قد يكون طويلا ومؤلما ولكن في النهاية سيجتازه الشعب بإرادته وعزيمته.

ومن جانب أخر أرسل النائب السابق د. محمد الكندري عبر حسابه في تويتر رسالة قاله فيها: رسالة إلى من ضرب وأمر بضرب الكويتيين: “متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحراراً؟” لا مبرر لضرب من كان مسالماً.
وأوضح الكندري أن الكويتيون مكانهم فوق الرأس ، هم الكويت والكويت هم ، الكويتيون يستحقون التقدير والإكرام لا الضرب والاهانة والاعتقال.
وأضاف الكندري: إلى من يؤيد ضرب الكويتيين الأحرار: كن حراً مثلهم . فإن لم تستطع أن تكون حراً مثلهم ؛ فلا تكن خانعا ذليلاً مؤيدا للظلم
وفي ردة على أحد المغردين تساءل الكندري قائلاً: أخي الفاضل، هل تؤيد ضرب الكويتيين وسحلهم وأهانتهم لأنهم عبروا عن رأيهم بشكل سلمي وحضاري؟ هل تبرر ضرب المسلمين وظلمهم؟
Copy link