منوعات

امرأة تعرض أعضائها للبيع

لم تجد بديلاً لمدخولها الشهري، اسبانية عاطلة عن العمل تبلغ من العمر 44 عاماً، أعلنت بأنها نتوي بيع  كل أعضاء جسمها التي من الممكن أن تستغني عنها لتدفع إيجار شقة تأويها هي وابنتها. 
وكشفت الاسبانية في لقاء مع وسائل الاعلام بأنها “عرضت للبيع بداية كليتي، والآن أعرض للبيع قرنيتي ورئة من رئتي وجزءا من كبدي… فانا مستعدة لأن أبيع أي عضو من جسمي لمن يقدر على دفع ثمنه لأنني يائسة جدا”. 
وتابعت قائلة “أنا بحاجة إلى مسكن”، مشيرة إلى أنها عاطلة عن العمل وتعاني عجزا بنسبة 66% بسبب سوء المعاملة التي لقيتها من شريكها الذي عاشت معه لمدة 18 عاما والذي يريد طردها الآن من المنزل حيث تعيش مع ابنتها. 
وأفادت صحيفة “إل موندو” بأن الامراة الاربعينية نشرت منذ أسبوعين إعلانا على الانترنت عرضت فيه أعضاءها للبيع. 
 
وهي شرحت “ما من خيار آخر أمامي لأنقذ حياتي وحياة ابنتي. وأنا لن اتردد في بيع اعضائي إذا كان ذلك سيساعد ابنتي في الخروج من هذا الوضع”.
وجاء في الصحيفة أن المرأة لم تتلق بعد أي عرض، لكن أحد الأطباء قد اتصل بها.
ولفتت الصحيفة الاسبانية إلى أن المرأة قد تواجه عقوبة سجن مدتها 12 عاما بتهمة الاتجار بالأعضاء، “إذ إنه من شبه المستحيل في اسبانيا استئصال الاعضاء وزرعها من دون إعلام السلطات ذات الصلة”.
Copy link