عربي وعالمي

مرسي يقبل استقالة وزير بعد حادث القطار المروع

قبل الرئيس المصري محمد مرسي اليوم استقالة وزير النقل رشاد المتيني التي قدمها لمسؤوليته السياسية عن حادث تصادم بين قطار وحافلة جنوبي البلاد ما أسفر عن مقتل 49 شخصا وإصابة 18 آخرين.
وذكر المتحدث باسم الرئاسة المصرية ياسر علي أن رئيس الوزراء المصري هشام قنديل توجه إلى محافظة أسيوط جنوبي البلاد يرافقه وزيرا التعليم والصحة لمتابعة ملابسات واسباب حادث اصطدام القطار بحافلة مدرسية.
وكان قنديل أصدر تعليماته في وقت سابق اليوم بإحالة المسؤولين عن حادث التصادم للتحقيق وقدم واجب العزاء باسم الحكومة لأسر الضحايا.
وأعلنت وزارة الصحة المصرية من جانبها أن إجمالي ضحايا الحادث ارتفع إلى 49 قتيلا و18 مصابا.
من جانبه أعرب شيخ الأزهر الشريف أحمد الطيب عن حزنه العميق جراء الحادث الأليم الذي قتل فيه حوالي 50 طالبا أزهريا في أسيوط مقدما عزاء مؤسسة الأزهر شيوخا وعلماء وطلابا إلى أسر الضحايا.
وأوضح شيخ الأزهر في بيان صحافي أنه كلف وكيل الأزهر بالتوجه مباشرة وعلى الفور إلى أسيوط لمتابعة الحادث الأليم برفقة عدد من مسؤولي الأزهر للوقوف على أبعاد الحادث ومواساة اسر الضحايا وتفقد المصابين والمشاركة مع السلطات المختصة في الوقوف على أبعاد الحادث وأسبابه وملابساته حتى تتم محاسبة المقصرين.
كما طالب الجهات المعنية بالأزهر بتقديم الإعانات العاجلة للحالات التي تتطلب ذلك وتشكيل غرفة طوارئ لمتابعة كل ما يستجد حول الأحداث وموافاته شخصيا بالتطورات لاتخاذ القرار المناسب لمعاقبة المسؤولين عن الحادث أو المقصرين.
Copy link