عربي وعالمي

رئيس الوزراء المصري: على الشعب أن يختار الآن «بين البناء أو إراقة الدماء»

قال رئيس مجلس الوزراء المصري، هشام قنديل، إن على الشعب في بلاده أن يختار بين “البناء أو إراقة الدماء”. وقال قنديل، في تعقيب له على الحوادث التي تشهدها مصر، اليوم السبت، نُشر على صفحة منسوبة له بموقع التواصل الاجتماعي (تويتر)، إن “الاختيار فى النهاية للشعب، إما البناء أو الهدم.. إما حجر فوق حجر لبناء الوطن أو حجر وراء حجر لإراقة الدماء”. وأعرب قنديل عن أمله في “أن يتخطى المصريون هذه الأزمة”.

وكانت العاصمة المصرية ومدن أخرى شهدت اشتباكات بين مؤيدين للرئيس المصري محمد مرسي ومعارصين له على خلفية الإعلان الدستوري الذي أذاعه الخميس الماضي وتضمن 7 نقاط أبرزها “عدم جواز الطعن في قرارات رئيس الجمهورية، وأنه لا يجوز لأية جهة قضائية حل مجلس الشورى (الغرفة الثانية من الدستور المصري) أو الجمعية التأسيسية للدستور”. وخلَّفت الإشتباكات عشرات الجرحى من الجانبين فيما تدخلت القوات الأمنية للفصل بينهم.

Copy link