سبر أكاديميا

وفد طلابي يزور الهيئة الخيرية ويتبرعون لمدرسة لفقراء أندونيسيا

ضمن فعاليات المشروع الشبابي الخيري “ادفع دينارين واكسب الدارين” التابع للهيئة الخيرية الإسلامية العالمية استقبل وفداً طلابياً من وزارة التربية مدرسة ملا عيسى المتوسطة بنين برئاسة مسؤول الأنشطة المدرسية الأستاذ سالم هاجد العازمي وبرفقته مجموعة من الطلبة المتميزين.
 وفي بداية اللقاء رحب مسؤول التسويق بالهيئة الخيرية علي السلامة بالوفد الطلابي وشكرهم على هذه الزيارة التي تدل على اهتمام الطلبة والمعلمين بالعمل الخيري والتطوعي وبدأ اللقاء بكلمة من علي السلامة ذكر فيها تاريخ وجذور الهيئة الخيرية وتأسيسها وتم عرض فيديو قطار الخير الذي يبين مشاريع العمل الخيري ويبين تاريخ الهيئة منذ نشأتها وقال علي السلامة “إن الهيئة الخيرية تميزت بمشاريعها التنموية التي تنير العالم بالخير والعلم والعطاء بدعم من أهل الكويت آباءً وأجداداً نساءً ورجالاً جزاهم الله كل الخير ، ويأتي دور الهيئة الخيرية في دعم الطلبة والطاقات الشبابية وتشجيعهم على العمل الخيري والتطوعي وتدريبهم عليه”.
 ووبعد ذلك عرض السلامة بعض قصص المبادرين إلى الخير كنموذج يقتدي به الطلاب ، وقام السلامة بتدريب الطلاب على المبادرة عن طريق بعض التمارين التي عرفتهم بمفهوم المبادرة ومستوياتهم وحاجة الناس لها والمثل الشعبي الكويتي يقول “الناس للناس” وقد اتخذته الهيئة الخيرية شعاراً لها ، وتم عرض تجربة طلابية ناجحة يُحتذى بها وهو المشروع الخيري الشبابي “ادفع دينارين واكسب الدارين” حيث يهدف إلى محو الأمية في العالم من خلال بناء المدارس والمعاهد ، وبعد ذلك قام الطلاب بتقديم مبلغ مالي للهيئة حيث تبرعوا فيه لبناء مدرسة لفقراء أندونيسيا الذي يشرف على تنفيذ مشروع الدينارين ، ووعد الطلاب بتبني تكلفة فصل باسم مدرستهم وذلك كمبادرة منهم ، وقال رئيس الوفد الطلابي الأستاذ سالم هاجد العازمي “إن الهدف من هذه الزيارة هو غرس قيم الخير والعمل التطوعي في نفوس الطلبة وتشجيعهم عليه ، كما أشاد رئيس الوفد بممثل الهيئة الخيرية الأستاذ علي السلامة على شرحه الممتع للطلاب لفن المبادرة والعمل التطوعي ، حيث أثرى فائدة كبيرة في نفوس الطلبة ، وبين رئيس الوفد عن انطباع الطلبة “كانوا فرحين بهذه الزيارة لما فيها من اطلاع على المشاريع الخيرية وتجارب المتطوعين في الهيئة الخيرية ، وقدم الطلاب مبلغ تبرعاً منهم للمساهمة في بناء مدرسة لفقراء أندونيسيا الذي يقوم عليه مشروع الدينارين ، وهذا التبرع جاء من محبة الطلبة للعمل الخيري والتطوعي” ، وفي ختام الزيارة قام الوفد بشكر الهيئة الخيرية ومشروع الدينارين على استضافتهم للوفد الطلابي وتشجيع الطلبة على هذا العمل ، وختم الأستاذ سالم العازمي كلمته “نحمد الله تعالى الذي أكرمنا بزيارة هذه اللجنة المباركة ونسأل الله أن يوفق القائمين على هذا الصرح الخيري الذي له أثر بالغ الأهمية لدى الطلاب”.
 وفي ختام الزيارة قام مسؤول التسويق بالهيئة الخيرية علي السلامة بتوزيع بعض الهدايا وإصدارات مشروع الدينارين والهيئة الخيرية على الوفد الطلابي .
Copy link