برلمان

مطالبًا ببيان حول الشبكة التجسسية الإيرانية
العميري: هل ننتظر أن تتكرر التجربة العراقية الصدامية في أهل الكويت؟

تساءل النائب السابق عبداللطيف العميري: هل من الحكمة ان ترتمي السلطة في حضن ايران بعد تورطها في ضرب امن الكويت، مضيفًا: الى متى يصمت اهل الكويت وهم يرون امنهم يتعرض للخطر والسلطة غافلة.
وقال العميري: لماذا لم يصدر من الحكومة اي بيان بشأن الشبكة الايرانية ؟ هل ننتظر ان تتكرر التجربة العراقية الصدامية في اهل الكويت ؟
وشدد العميري: ايران شرها عظيم دمرت العراق وسوريا ولبنان وتآمرت على البحرين واحتلت جزر الإمارات وتورطت في شبكة تجسسية بالكويت هل لا زالت دولة صديقة !
ومن جانبه قال عضو المجلس المبطل حمد المطر لم ار خيانه للأمة اكبر من تبرير العدوان عليها، ولم اقلق الا بعدما رأيت من الكويتيين من يبرر خيانتها ويحول المجلس لشاهد زور على الأمة.
واكد المطر ان ‏النفوذ الإيراني خطر حقيقي يهدد كيان البلد أقولها بوضوح ،اخترقوا المجلس وصفق لهم بعض اساتذة الجامعة وقسموا اهل الكويت. برروا احتلال الإمارات، هاجموا السعودية، وتتعرض بلادنا لخطر حقيقي وليس لخطر وهمي، ولا تزال حكومتنا في سباتها العميق الغريب غير المبرر.
وشدد المطر علي ان وجود خلايا تجسسية بالكويت اصبح حقيقة بقوة القانون، السؤال الأهم هل تتجسس دولة على أخرى وهي تصنفها صديقة!
البعض يكابر: ايران خطر حقيقي!!!
وللتذكير قال المطر: شاركت أغلب دول العالم بتحرير الكويت اما بالسلاح أو بالدعم المادي أو الدبلوماسي الإ ايران لم تحرك ساكن واستغلت الوضع بجشعها.
وطرح المطر تساؤلا مشروعا: ماذا يمنع من احتل الإمارات أن يحتل الكويت! أو من يردع من قتل الشعب السوري أن تمتد يده للكويت بالسوء! ومن يؤمن من فجر بالحج أن يفجر بنا!
Copy link