سبر أكاديميا

بموافقة 166 صوتًا مقابل 82
عمومية رابطة أعضاء هيئة التدريس للكليات التطبيقية تُبطل عضوية الرفاعي

عقدت الجمعية العمومية لرابطة أعضاء هيئة التدريس للكليات التطبيقية جمعيتها العمومية غير العادية التي دعت إليها الرابطة للنظر في قرار إبطال عضوية عضوية أ. هاشم الرفاعي والمصادقة على قرار أعضاء الهيئة الإدارية للرابطة والذي أتخذ في وقت سابق بتعليق عضويته لحين عرض الأمر على الجمعية العمومية للبت في إلغاء عضويته من الرابطة من عدمه.
وبدأت فعاليات الجمعية العمومية في تمام الساعة 7.30 من مساء يوم الاثنين 20/5/2013 بمقر الرابطة بالعديلية بحضور أعداد كبيرة من أعضاء هيئة التدريس، ووفقا للائحة تم تأجيل بدء الجمعية العمومية لعدم اكتمال النصاب واستأنفت أعمالها بعد نصف ساعة، وكان على جدول أعمالها بند واحد فقط هو التصويت على إبطال عضوية أ. هاشم الرفاعي أو استمرار عضويته.
وفي هذا الصدد توجه أستاذ القانون بكلية الدراسات التجارية والمكلف من قبل الهيئة الإدارية بإدارة الجمعية العمومية د.أحمد رشيد المطيري بشكره وتقديره لأعضاء الجمعية العمومية على حضورهم، وشكر الهيئة الإدارية للرابطة ممثلة في رئيسها د. معدي العجمي والأستاذ هاشم الرفاعي على رقيهم بالطرح وتقبل كل منهم للرأي الآخر برحابة صدر، لافتا إلى أن مجريات الجمعية العمومية سارت بهدوء في أجواء أخوية تعبر عن المكانة الأدبية الرفيعة لأعضاء هيئة التدريس.
وأوضح د. المطيري أن الجمعية العمومية استمتعت لكافة الأطراف وأعطت فرص متساوية لكل من عضو الهيئة الإدارية أ.هاشم الرفاعي، وللهيئة الإدارية ممثلة في رئيسها د. معدي العجمي ليدلو كل منهما بدلوه من خلال كلمة رئيسية 20 دقيقة لكل منهما، وتعقيب 5 دقائق لكل منهما، وبعد سماع حجة كل منهما افلت الجمعية العمومية باب النقاش، وتم التصويت على أن تكون آلية التصويت سرية لرفع الحرج عن الأساتذة وليتمكن كل منهم إبداء رأيه بحرية بعيدا عن الحرج وجاءت النتيجة لصالح التصويت السري من خلال ورقة تصويت.
وأشار د. المطيري إلى أن حضور الجمعية بلغ 252 عضوا، وجاءت نتيجة تصويت الجمعية العمومية على إبطال عضوية أ.هاشم الرفاعي بموافقة 166 صوتا على إبطال عضويته، والمعترضين على إبطال عضويته 82 صوتا، وعدد الأصوات الباطلة 4 أصوات، وبذلك تكون الجمعية العمومية قد أبطلت عضوية أ.هاشم الرفاعي في الهيئة الإدارية، وتكونت لجنة الفرز من كل من د.أحمد رشيد المطيري، د. صالح الهاجري، مهندس رعد الصالح.
من جهته قال أمين سر الرابطة د.أحمد الحنيان أن اللائحة وبعد قرار الجمعية العمومية بإبطال عضوية أ.هاشم الرفاعي فيكون هناك مقعدا شاغرا لكلية الدراسات التجارية، وبناء عليه وحسبما نصت اللائحة سيتم مخاطبة العضو الاحتياط والحاصل على المركز الثالث بكلية الدراسات التجارية وهو د. فيصل الحربي ودعوته للانضمام للهيئة الإدارية، وفي حال عدم موافقته ستكون هناك انتخابات تكميلية بكلية الدراسات التجارية ليختار أعضاء هيئة التدريس ممثلا عنهم بالرابطة بديلا عن أ.هاشم الرفاعي.
Copy link