سبر أكاديميا

هدد بتنظيم إضراب عن الدراسة
اتحاد التطبيقي: مدير الهيئة ووزير التربية أذن من طين وأخرى من عجين

استهجن رئيس الاتحاد العام لطلبة ومتدربي الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب مجرن دراك العفيصان حالة عدم اللامبالاة التي يعيشها مدير عام الهيئة وكذلك وزير التربية ووزير التعليم العالي تجاه مستقبل الطلبة ومسيرتهم الدراسية. 
وقال العفيصان إلى أن هناك العديد من المشاكل والصعوبات التي تواجه طلاب وطالبات الهيئة وعلى رأسها مشكلة الشعب المغلقة وعدم توافر مقررات دراسية للتسجيل بها ورغم الاجتماعات المتكررة للاتحاد مع إدارة الهيئة ومطالبتها بفتح الشعب المغلقة لم نجد أي تعاون منها إلى أن وصل الأمر لتنظيم اعتصام طلابي حاشد أمام ديوان عام الهيئة لتوصيل رسالتنا بضرورة تحرك سريع من إدارة الهيئة لفتح الشعب المغلقة من خلال تعزيز ميزانية الكليات لتتمكن من فتح الشعب الدراسية أمام الطلبة، إلا أن إدارة الهيئة لم تكلف نفسها عناء النزول للطلبة للتعرف على مشاكلهم وكأن مستقبل هؤلاء الطلاب والطالبات لا يعني إدارة الهيئة في شيء أو أنها غير مسئولة عنهم.
وأشار العفيصان إلى أن الأمر المستغرب أن الاتحاد وخلال لقائه وزير التربية ووزير التعليم العالي ناشده بضرورة إيجاد حلول لمشاكل الطلبة لا سيما مشاكل الشعب المغلقة ووعدنا الاهتمام بهذا الملف وتوفير الشعب الدراسية اللازمة للطلبة ولكن لم نجد أي تحرك ملموس منه، كما ناشده الاتحاد مرارا وتكرارا من خلال الصحف بحل قضية الشعب المغلقة وكان آخر تلك المناشدات خلال اعتصام الاتحاد أمام ديوان عام الهيئة بحضور رئيس اللجنة التعليمية د. مشاري الحسيني ولكن كافة نداءاتنا وكأنها لم تصل للوزير ولازال الطلبة يعانون مشاكل الشعب المغلقة في ظل تجاهل وزير التربية والتعليم العالي ومدير عام الهيئة متبعين في ذلك المثل القائل “أذن من طين والأخرى من عجين” ولا يوجد أي اهتمام من قبلهم بمستقبل الطلبة والأعداد الكبيرة التي سيتم تسربها من الهيئة بسبب مشاكل الشعب المغلقة.
وأوضح العفيصان أن الاتحاد وفي ظل هذا الصمت وعدم المبالاة من قبل مدير عام الهيئة ووزير التربية والتعليم العالي لن يكون أمامه سوى إغلاق الكليات والإضراب نهائيا عن الدراسية ونحمل مسئولية ذلك لمدير الهيئة ولوزير التربية، وسيستمر الاتحاد في سياسة التصعيد لحين الحصول على حلول مرضية تحافظ على مستقبل الطلبة وتضمن تخرجهم.
Copy link