سبر أكاديميا

الاثري: هدفنا دعم التخصصات وايجاد تكنولوجيا لصناعات حديثة في الكويت

تحت رعاية وحضور مدير الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب الدكتور أحمد الأثري نظمت اللجنة اللعليا للمؤتمر الأول لتكنولوجيا الهندسة البحرية والمنصات النفطية MOETC 2014 الذي ينظمه قسم تكنولوجيا السيارات والبحرية وقسم هندسة البترول بكلية الدراسات التكنولوجية مؤتمرا صحفيا حول الاستعدادات الخاصة بإنطلاقة المؤتمر الذي يقام خلال في 4-6 مارس 2014 , بحضور نائب المدير العام لقطاع التعليم التطبيقي والبحوث د.فاطمة الكندري , ونائب المدير العام لقطاع الخدمات الأكاديمية المساندة د.عيسى المشيعي , وعدد من القيادات بالهيئة واللجان العاملة وذلك على مسرح مركز ابن الهيثم للتدريب أثناء الخدمة – العديلية.
وبهذه المناسبة أكد مدير عام الهيئة د.أحمد الاثري بأن إقامة هذه المؤتمرات بالهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب هي دعم التخصصات الدقيقة والدفع لإيجاد تكنولوجيا صناعات حديثة بجميع أنواعها  فالهدف لا يتمحور على الناحية العلمية بل ينتقل الى المجال الاقتصادي من ايجاد صناعات جديدة لدولة الكويت وايجاد فرص عمل جديدة لأبنائها عن طريق الصناعات البحرية والبترولية .
في بداية المؤتمر الصحفي قال رئيس اللجنة العليا للمؤتمر و رئيس قسم هندسة السيارات والبحرية الدكتور جاسم الراجحي أن دولة الكويت تفتخر بالماضي بالبحر , أما الحاضر فهي الصناعات النفطية , وأما المستقبل والقادم سيكون للصناعات المتجددة , لذا تم اطلاق هذا المؤتمر من دولة الكويت الهدف منه تعزيز الراوبط بين الجهات البحثية والكليات المناظرة ونقل الخبرات بين القطاعات المختلفة على المستوى المحلي والاقليمي والدولي بمايعود بالفائدة على دولة الكويت كون اقتصادها يعتمد بشكل مباشر على النفط والنقل البحري بالاضافة الي المنصات النفطية التي سوف تلعب دورا بارزا في انعاش التجارة النفطية في الكويت. وأضاف بأن مؤتمر تكنولوجيا الهندسة البحرية والمنصات النفطية هو المؤتمر العلمي الاول من نوعه في الكويت وينظمه قسم تكنولوجيا هندسة السيارات والبحرية وقسم هندسة البترول بكلية الدراسات التكنولوجية التابعة للهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب ، مشيرا الي ان الهدف منه تعزيز الراوبط بين الجهات البحثية والكليات المناظرة ونقل الخبرات بين القطاعات المختلفة على المستوى المحلي والاقليمي والدولي بمايعود بالفائدة على دولة الكويت كون اقتصادها يعتمد بشكل مباشر على النفط والنقل البحري بالاضافة الي المنصات النفطية التي سوف تلعب دورا بارزا في انعاش التجارة النفطية في الكويت.
واشار د.الراجحي الي ان المؤتمر سيقام من 4-6 مارس 2014 كون المؤتمر علمي بالدرجة الاولى وتقيمه جهة تابعة للتعليم التطبيقي فتم الاتفاق ان يكون المؤتمر تحت رعاية مدير التطبيقي د.احمد الاثري والذي ابدى استعداده للتعاون وتسخير كافة السبل للظهور بالصورة المشرفة.
ولفت الي انه سيشارك في المؤتمر اكبر منظمة عالمية في الهندسة البحرية من بريطانيا وهو معهد الهندسة البحرية للعلوم والتكنولوجيا (اميرست) كداعم اكاديمي رئيسي للمؤتمر بالاضافة الي المعهد البترولي في ابوظبي وجامعة الاسكندرية كرعاة اكاديمين.
واضاف د.الراجحي ان الفكرة يكون هذا المؤتمر دوريا لذا سعينا ان يقام هذا المؤتمر كل سنتين مرة وفي كل مرة تستضيفه دولة من دول الخليج وذلك لتعزيز العلاقات وتبادل الخبرات بين دول الخليج ودفعها لمواكبة التطورات في مجالات البحث العلمي.
ووجه د.الراجحي دعوته للمهتمين في هذا المجال للمشاركة سواء بتقديم الاوراق البحثية او للشركات والمؤسسات للمشاركة في المعرض وعرض اهم الانجازات والتطورات في هذا المجال بما يعود بالمنفعة على الكويت اولا وعلى البحث العلمي بصورة عامة.
ثم تحدث الدكتور فهد المسكري ممثلا عن جامعة المعهد البترولي في ابوظبي – الامارات في كلمة قال فيها “ان المشاركة تأتي من سعي المعهد الدائم في فتح باب التعاون مع ممثليها ليس فقط على مستوى المؤتمرات إنما يمتد الى تبادل الخبرات والأبحاث وغيرها , ولا يخفى على الجميع أن القطاع النفطي هو أهم الأقطاب الاقتصادية ولفترة طويلة ونحن ممارسين ومستوردين لتكنولوجيا الغير , وأبحاثنا تتركز على دراسة البيئة المحلية فقط وهذا ماهو الغالب على دول الخليج العربي التي تتشابه فيها هذه المشاكل , وتتركز مشاركة المعهد في هذا المؤتمر على الخبرات الموجودة لديه بالإضافة الى الحضور المميز من ناحية الأبحاث , ونحن كمعهد لا نركز اهتمامنا فقط بتخريج كفاءات وطنية انما نعمل على ايجاد تكنولوجيا جديدة تساعدنا في الحصول على كفاءة انتاجية في الصناعات النفطية.
كما أكد د.طه الحاج ممثل عن معهد الهندسة البحرية للعلوم والتكنولوجيا (اميرست) أن مشاركتنا هي كداعم رئيسي للمؤتمر من أجل تدعيم كفاءات الكوادر العاملة في دولة الكويت بالإضافة الى توفير واشباع سوق العمل منها.
وبدورها قالت رئيس اللجنة التنظيمية للمؤتمر د.نجلاء الفرج  أننا نسعى في هذا المؤتمر إلى ربط القطاع الأكاديمي وخريجينا بكلية الدراسات التكنولوجية في التخصص الدقيق سواء  في تخصص الهندسة البحرية أو هندسة البترول بالقطاع الحكومي والقطاع الخاص الذي يخدم سوق العمل في هذا المجال , وهو مؤتمر علمي تقدم فيه الأبحاث وتقييمه لجنة علمية تتكون من أعضاء من دولة الكويت ممثلة بالهيئة العامة للتعليم التطبيقي التطبيقي وجامعات مشاركة أخرى , كما أننا نسعى الى فتح باب جديد بالنسبة للاقتصاد الكويتي عن طريق تطوير االقطاع النفطي سواء من الناحية التكنولوجية أو الصناعية. 
وأضافت د.الفرج بأن المؤتمر تتمركز محاوره في عدة مجالات منها الهندسة البحرية وهندسة المنصات النفطية والنقل البحري والصيانة البحرية وعلى مدة ثلاث أيام اعتبارا من 4 مارس 2014 ويصاحب فعاليات المؤتمر معرض صناعي لشركات القطاع النفطي والبحري وورش عمل تخصصية في مجال تكنولوجيا الهندسة البحرية والمنصات النفطية كما يستضيف المؤتمر عدد من الشخصيات المتميزة  لأفضل الباحثين في هذا المجال على مستوى العالم كمتحدثين رئيسيين في المؤتمر بالاضافة الي المسابقة الطلابية والملصقات العلمية والمعرض المقام على هامش المؤتمر .
واشارت د.الفرج الي ان المؤتمر سيلقي الضوء على دور المرأة في مجال الهندسة البحرية حيث سيستضيف عدد من المتميزات في هذا المجال لاقامة ورش عمل على هامش المؤتمر لابراز اهمية دور المراة في هذا المجال, وكذلك عرض لمشاريع الطلبة من الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب وجامعة الكويت والجامعات الخاصة
من جهته ذكر نائب رئيس اللجنة العليا للمؤتمر والمنسق العام د. يوسف الهولي ان من اهدف المؤتمر مناقشة مجالات بحثية مختلفة في مجال الهندسة البحرية وهندسة المنصات النفطية ودعم البحث العلمي للتخصصات الدقيقة في المجالات العلمية الخاصة بالمؤتمر بالاضافة الي فتح باب التعاون بين الباحثين ورواد الصناعات البحرية لمناقشة الموضوعات الهامة في تكنولوجيا الهندسة البحرية والمنصات النفطية التطبيقية وتعزيز الصلة بين الصناعة البحرية والابحاث العلمية.
واضاف د.الهولي ان المؤتمر سيضم التخصصات الاربع الرئيسية وهي الهندسة البحرية وهندسة المنصات النفطية والملاحة البحرية والصيانة البحرية بالاضافة الي الكثير من التخصصات والتي تم ادراجها في الموقع الاكتروني للمؤتمر http://www.amet-conferences.org/.
من جانبه أكد رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر د.عبدالكريم العريعر ان من اهم مهام اللجنة العلمية للمؤتمر هو استلام الاوراق العلمية والابحاث وتقييمها وفق آلية تم وضعها مسبقا من قبل اللجنة بالاضافة الي اعداد التوصيات والتعديلات الخاصة بالابحاث المقبولة ، لافتا الي انه تم استلام 27 بحثا من مختلف الدول الي الان وبصدد استقبال المزيد حيث تم تمديد موعد استلان ملخصات البحوث الي 20/12/2014 على ان يكون اخر موعد لاستلام الورقة البحثية الكاملة هو 27/12/2014 وهو اخر موعد لاستلام البوستر ايضا.
اما رئيس لجنة العلاقات العامة في المؤتمر د.محسن العارضي أشار بان اللجنة تتولى التنسيق بين الجهات المشاركة بالاضافة الي جميع الترتيبات والمراسلات الخاصة بالمؤتمر والتسويق له وتولي كافة المهام للمشاركين في المؤتمر من خارج دولة الكويت لاسيما ان المؤتمر سيستضيف شخصيات عالمية من جميع الدول ومن واجباتنا تسهيل وتذليل الصعاب للظهور بالصورة المشرفة وتضم لجنة العلاقات العامة لجان الفرعية منها الاعلامية ومهمتها الاشراف على الخطة الاعلامية والتنسيق مع وسائل الاعلام وتحرير الاخبار والاعلانات وغيرها من الامور المتعلقة بالاعلان ولجنة المعرض والقيام بكل الترتيبات المحلية لاستقبال المشاركين وتسهيل اقامتهم.
من جانبها وضحت رئيس اللجنة الاعلامية ورئيسة لجنة المعرض عبير الغانم ان المعرض المصاحب للمؤتمر يضم نخبة من المؤسسات والهيئات وشركات القطاع الخاص المتخصصة في مجلات المؤتمر بالاضافة الي بعض من وزارات الدولة والتي تملك قطاعات متعلقة بالهندسة والملاحة والصيانة البحرية وذلك لعرض الانجازات والاطلاع على اهم التطورات والاجهزة والاليات المستخدمة في هذه المجالات ، لافتة الي ان المعرض ينقسم الي قاعاتي عرض واحدة داخلية لعرض المعدات والاليات الخفيفة وصغيرة الحجم واخرى خارجية لعرض المعدات الثقيلة والكبيرة.
Copy link