سبر أكاديميا

محاضره (السجلات الطبية وادارة المستشفيات)بالعلوم الصحية

تحت رعاية عميد كلية العلوم الصحية أ.د. جاسم الأنصاري نظم قسم السجلات الطبية بكلية العلوم الصحية محاضرة علمية  بعنوان “السجلات الطبية وإدارة المستشفيات” ألقتها  رئيسة قسم السجلات الطبية بمستشفى الأميري الأستاذة / نور بن حيدر, حضرها كل من رئيسة القسم العلمي د.هيا الختلان وعدد من اعضاء الهيئة التدريسية والطلبة بالكلية.
وخلال المحاضرة اكدت أ.بن حيدر اهميه السجل الطبي حيث يعتبر المرآة التي تعكس كلاً من التاريخ الطبي والخدمات الطبية المقدمة للمريض و السجلات الطبية المنظمة التي تتيح تداول المعلومات بسهولة عند طلبها لإتاحة استرجاعها , واما على صعيد الطلبة فأنها تساهم في البحث العلمي و التدريب , و توفر معلومات إحصائية تسهم في تطوير خدمات المستشفيات. 
وأضافت أن السجل الطبي عبارة عن وثيقة أو ملف يشمل معلومات طبية و تشخيصية وتمريضية  و إدارية للمريض، موضحه ان السجل الطبي للمريض يعتبر سجل للمشاكل الصحية والفحوصات والعمليات التي أجريت من قبل للمريض وسجل للأدوية والتقارير, وهو من أهم أدوات التعليم المستمر حيث يرى تطورات الأمراض وخبرات زملاءه الأطباء مع الأمراض في مدرسة يومية يتعلم منها مع كل مريض, و لتخطيط لخدمات الرعاية الصحية كما ونوعا ، و دراسة بعض الظواهر مثل (عدد المواليد / الوفيات/ الأمراض المنتشرة / عدد المترددين وأعمارهم) , اما بالنسبة للجوانب القانونية كأعداد التقارير الطبية وشهادات الوفاة والحالات الجنائية والحوادث ،حيث تستخدم السجلات الطبية الآن كأحد أوجه الإثبات في الجرائم المرتكبة من وصف دقيق لحالة المريض و كيفية علاجه ،وكذلك تحديد أسباب الوفاة و هو ما يرتبط ارتباط لا يقبل التجزئة عن القانون, وللتأمين الصحي يصبح السجل الصحي غاية في الأهمية بين المستفيدين وبين الشركة والمستشفى المعالج .
كما نوّهت أ.بن حيدر أن المعلومات والبيانات المدونة في ملفات المرضى سرية للغاية لا يجوز إفشاؤها إلا بموافقة المريض أو في الحالات التي يحددها القانون كحالات الولادة والوفيات التي يجب أن يبلغ عنها السجل المركزي مشيرة ان هناك رؤية مستقبلية للسجلات الطبية وهي العمل علي تشغيل نظام المعلومات الآلي في جميع أقسام المستشفى بما في ذلك قسم السجلات الطبية بصورة متكاملة وفعالة ,وربط المستشفى بمراكز الرعاية الصحية الأولية وبالمستشفيات الأخرى لتوفير المعلومات بسهولة مما يوفر الجهد والوقت ويقلل نسبة الأخطاء, بالإضافة الي ربط وحدة الإحصاء في المستشفيات بمراقبة الإحصاء الصحية والحيوية مما يساهم بسرعة نقل المعلومات والبيانات الإحصائية التي تفيد في إعداد البحوث والتخطيط والتقييم للخدمات الصحية و العمل علي مقارنة الأداء الوظيفي بالقسم مع المعايير العالمية ( HIPPA Regulation & AHIMA ).
Copy link